BB Search

FB BB

Follow us


Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء بسبب التغير المناخى فيضانات كارثية أكتاحت المانيا والنمسا.. تقرير د. منال أبو العلاء
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

بسبب التغير المناخى فيضانات كارثية أكتاحت المانيا والنمسا.. تقرير د. منال أبو العلاء

د. منال أبو العلاء

أكتاحت فيضانات كارثية كل من ألمانيا والنمسا حيث هطلت الامطار بشكل غزير
ومكثف دون توقف على مدار  ثلاث ايام متواصلة أدت إلى زيادة في منسوب مياة نهر الدنوب مما أدى إلى حدوث فيضانات أكتاحت مساحة 5000 فدان بالنمسا إلى جانب العديد من الخسائر في الممتلكات الخاصة والعامة قدرت بحولى 5.000 مليون يروا . حيث خرج اهالى المدن المضررة من منازلهم في حالة من الزعر والهلع فى كل من مدينة سالسبورج ومناطق من محافظة أشتيرمارك مارك ومدينة تيرول النمساوية والعديد من أحياء نيدر أوستريخ وصولا إلى أحد مناطق مدينة فيينا . وعلى الفور تدخلت أجهزة الدولة المعنية لأنقاذ المدنيين المتضرريين من جراء الفيضانات التى حدثت بشكل مفاجئ غير متوقع الحدوث.

هذا وقد أعلنت بعض المدن النمساوية اللون البرتقالى الذى يعنى حالة طوارئ قسوى تأهبا لحدوث أى زيادة متوقعة في هطول الامطار قد تؤدى إلى أرتفاع أخر في منسوب المياة بنهر الدنوب مما يضر بالمناطق المحيطة به.هذا وقد أعلنت حالة الطوارئ القسوى بالنسبة لأجهزة الانقاذ من مطافى وحماية مدنية وطلب أحد محافظى المقطاعات النمساوية المتضررة أستعداد تدخل الحماية المدنية لأنقاذ ما يمكن أنقاذة من الممتلكات العامة والخاصة التى أتلفتها الفيضانات . هذا ولم تعلن الدولة النمساوية عن وجود أى حسائر في الارواح حتى ساعته . وبداء هدؤء نسبي في حالة الطقس وتوقفت الامطار بشكل نسبي في العديد من المدن النمساوية

وعن المانيا فقد أفادت وسائل أعلام وصحف ألمانية بأن عدد ضحايا الفيضانات التى أكتاحت ألمانيا قد وصل إلى في 160 قتيلا وعدد من المصابين جراء قوة دفع مياة الامطار الغزيرة التى أحدثت حالة من ملئ شديد عاصف للشوارع بالمدن المتضررة وتحولت كشلالات مياة مع وجود رياح عاصفة أدت إلى سحب بعض المارة فى الشوارع ليقعوا ضحايا للتغير المناخى جراء سحب المياة العارمة بقوة الدفع الهائلة للمياة كشلالات قذفت وعصفت بشدة الرياح بالمارة و السيارات وأتلفت وحطمت العديد من المباني السكنية والممتلكات العامة والخاصة . فأحدثت حالة من الهلع والفزع داخل المانيا وأحدثت كارثة طبيعية لم تشهد ألمانيا مثلها.

هذا وقد قامت السيدة  المستشارة الالمانية مريكل ووفد سياسي حكومى وأحزاب سياسية بزيارة للمدن والقرى التى تضررت جراء تلك الفيضانات العارمة المخيفة التى خلفت وراءها مشاهد محزنة وكائن هناك حرب أعلنتها الطبيعة جراء التغير المناخى الذي بدأت أثاره تظهر بوضوح من خلال الكوارث الطبيعية المناخية التى بدأت تكتاح العديد من دول العالم وليس أوروبا فقط

وعن النمسا فقد تكاتفت اجهزة الدولة النمساوية والمواطنين النمساويين مع أجهزة الانقاذ للتصدى لتلك الكارثة الطبيعية لأنقاذ ما يمكن أنقاذه والعمل على وقف حدوث اضرار أخرى بالممتلكات العامة والخاصة . وبالمثل كان نفس الموقف في ألمانيا . أظهرت الازمة تكاتف الشعوب الأوروبية مع بعضها البعض من أجل الحفاظ على سلامة مواطني الدول المتضررة من الفيضانات ومن أجل الحفاظ على الممتلكات الخاصة والعامة. وعن الفئات التى تضررت من جراء كارثة الفيضانات فستعمل كل من النمسا والمانيا على تعويض المتضريين جراء الفيضانات بالشكل الذي يتناسب وحجم الخسائر السابقة الذكر.
تاريخ آخر تحديث: 18:06:32@19.07.2021  

إضافة تعليق


JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval