BB Search

FB BB

Follow us


Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء حظر جماعة الأخوان المسلمين بالنمسا وشكر وتقدير لوزير الداخلية النمساوية ووزارة الداخلية.. تقرير د. منال أبو العلاء
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

حظر جماعة الأخوان المسلمين بالنمسا وشكر وتقدير لوزير الداخلية النمساوية ووزارة الداخلية.. تقرير د. منال أبو العلاء

د. منال أبو العلاء

بدايتا وقبل بدأ التقرير يسعدني ويشرفي أنا الدكتورة منال أبو العلاء بصفتى الشخصية
وبسم كل الجمعيات التى أتشرف برئاستها  يسعدنا جميعا أن نتوجه بالشكر والتقدير العميق إلى السيد  وزير الداخلية كارل نهامر  على كل ما يبذله من مجهودات وزارة الداخلية  لحفظ  أمن وآمان   مجتمعنا النمساوي .ونخص بالشكر أيضا  كل السادة نساء ورجال  بوزارة الداخلية النمساوية وكافة أفرعها على مستوى الدولة النمساوية . وذلك على مجهوداتهم الفائقة في حفظ أمن وسلام المجتمع النمساوي من الأرهاب الأسلامي والتطرف بشكل  عام  سواء كان تطرف إسلامي إرهابي  أو تطرف يمينى أرهابي. فتحية أعتزاز وتقدير لكم جميعا  حماة مجتمعنا النمساوى من خطر الأرهاب والتطرف ,مع تمنياتى وتمنياتنا جميعا للسيد وزير الداخلية  كارل نهامر ولحضراتكم  بمزيدا من النجاحات والتوفيق الدائم 

هذا وعلى خلفية ما تم أثباته  بما ﻻ يقبل الشك أو التشكيك  من أن جماعة الأخوان المسلمين هي جماعة إرهابية يجب أن ﻻ يكون لها أى تواجد بكافة دول أوروبا  والوﻻيات المتحدة الأمريكية التى نأمل أن تتخذ نفس خطوة الدولة النمساوية  في حظر جماعة الأخوان المسلمين  على مستوى العالم. وﻻ زلت أؤكد أن ﻻ فرق بين خطر جماعة الأخوان المسلمين الأرهابية والسلفية الوهابية التى هى أصلا  المصدر الرئيسي لكل الجمعيات والتنظيمات الاسلامية الأرهابية ويشهد على هذا تاريخ السلفية الوهابية التى خرج من تحت عباءتها جماعة الأخوان المسلمين والقاعدة وداعش الجيل الثاني لتنظيم القاعدة الأرهابي وحماس التنظيم الفلسطينيى الأخواني الأرهابي وعلاقاته المشبوة بكل  الدول الداعمة للتطرف والأرهاب.

السيد الوزير نحن نأمل في حظر السلفية أيضا  بالنمسا فكلاهما يمثل خطرا شديدا  على  مجتمعنا النمساوى وﻻ فرق بين الأيدلوجية الأخوانية والسلفية . ونطالب بحظر  أحدى الجهات التى لن نكشف عنها الستار حليا  لكونها ﻻ تقل خطرا عن ما تم حظره  .

نحن نثنى على نجاحات و مجهودات وزارة الداخلية النمساوية ونثنى على نجاح وزير الداخلية ناهمر في أن يحصل على موافقة البرلمان النمساوي في حظر جماعة الإخوان المسلمين ومنعهم من ممارسة أي عمل سياسي  داخل الدولة النمساوية . جاء هذا في  الجلسة البرلمانية  الأخيرة قبل بدأ العطلات الصيفية .

وجديرا بالذكر أن وزارة الداخلية النمساوية قد قدمت  مشروع قانون مكافحة الارهاب والتطرف ووافق  عليه مجلس النواب النمساوي أضافة إلى  حزمة من القوانين  بهدف حماية أمن وآمان وأستقرار  الدولة من الأرهاب والتطرف  الزاحف من قبل دول خارجية عملت على إستغلال بعض شباب المسلمين  وتجنيدهم  للعمل  داخل تنظيمات الأخوان المسلمين المتعددة الأوجهة  والتى تحمل أسماء مختلفة  لجمعيات إسلامية  راديكالية  تحركها أيادى إستخباراتية داخلية وخارجية معادية للعلمانية والديمقراطية

هذا وتسمح القوانين الجديدة التى تم أعتمادها من  البرلمان النمساوي بتشديد العقوبات على أى جمعية أو منظمة تعمل مع الأخوان أو مع  أى تنظيم إسلامي أرهابي راديكالى  . ويحق قانونا لوزارة الداخلية النمساوية  متابعتهم ومراقبتهم  ومتابعة ومراقبة الخطب في المساجد الداعية للكراهية والعنف ومراقبة الأنترنت .حيث ثبت أستغلال  جماعات التطرف والأرهاب الإسلامي لشبكات الأنترنت 

كما صرح السيد وزير الداخلية  نهامر على أن  البرلمان قد وافق  أيضا من ضمن حزمة القانون لمكافحة الأرهاب والتطرف على وضع  جهاز إليكترونى كأسورة في  أحدى أقدام المدانين قانونا بالأرهاب والتطرف   

وجديرا بالذكر أيضا وفي إطار مجهودات وزارة الداخلية النمساوية فقد حظرت  الدولة النمساوية كافة أنشطة  حزب الله اللبناني الأرهابي وقد تم تصنيفه كجماعة  إرهابية  محظور التعامل معها ومع جناحها السياسي العسكري   منذ أوائل عام 2019 تزامنا مع حظر  تنظيم الذئاب الرمادية التركي. كما  صدر سابقا قانون نص على حظر كافة الشعارات السياسية والأعلام الخاصة بجماعة الإخوان المسلمين الأرهابية  من الوجود في الشوارع والأماكن العامة. 
 

إضافة تعليق


JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval