BB Search

FB BB

Follow us


Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية عقائد مسيحية تابع أخبار الأب الأقدس البابا فرنسيس وتعافيه بعد العملية الجراحية
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(1 vote, average 5.00 out of 5)

تابع أخبار الأب الأقدس البابا فرنسيس وتعافيه بعد العملية الجراحية

د. منال أبو العلاء
انتهت المتابعة الطبية التالية للعملية الجراحية التي أُجريت للبابا فرنسيس الأحد ٤ تموز
يوليو، إلا أن الأب الأقدس سيظل لبضعة أيام في المستشفى من أجل مسيرة أفضل للتعافي وإعادة التأهيل. هذا ما جاء في بيان لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي الاثنين.

أمضى قداسة البابا فرنسيس يوما هادئا الأحد وأنهى متابعة ما بعد العملية الجراحية. هذا ما أكد مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي ماتيو بروني في بيان اليوم الاثنين مضيفا أنه ومن أجل علاج طبي وإعادة تأهيل أفضل فإن البابا سيبقى في المستشفى لبضعة أيام. وذكر البيان أن الأب الأقدس قد أراد قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي أمس الأحد لقاء بعض المرضى الصغار من قسم الأورام وعائلاتهم والذين رافقوا البابا إلى شرفة الطابق العاشر لمستشفى جيميلي التي أطل منها الأب الأقدس لتلاوة الصلاة والتحدث إلى المؤمنين. ثم حيا البابا المرضى المعالَجين في هذا الطابق وتحدث لبعض الوقت مع الأطباء والممرضين. وترأس الحبر الأعظم القداس الإلهي بعد الظهر في الكابلة الخاصة بحضور مَن يعتنون به. هذا وأشار البيان إلى أنه وخلال تقاسم البهجة لفوز كلٍّ من منتخبَي الأرجنتين وإيطاليا لكرة القدم في بطولتَي أمريكا اللاتينية وأوروبا توقف البابا فرنسيس عند معنى الرياضة وقيمها، والقدرة الرياضية على قبول أية نتائج بما في ذلك الهزيمة. وقال قداسته إن هكذا فقط يمكن دائما أمام مصاعب الحياة الكفاح بدون استسلام، وذلك برجاء وثقة.

البابا فرنسيس: نحتاج جميعًا لمسحة القرب والحنان
"لنصلِّ من أجل جميع المرضى، لا سيما الذين يعانون من ظروف صعبة: لا يجب أن يُترك أحد لوحده، وليتمكّن كل فرد من أن ينال مسحة الإصغاء والقرب والحنان والعناية" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في كلمته قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي

تلا قداسة البابا فرنسيس ظهر الأحد صلاة التبشير الملائكي من مستشفى الـ "Gemelli" في روما حيث تستمر مسيرة التعافي ما بعد العملية الجراحية التي خضع لها الأسبوع الماضي وقبل الصلاة ألقى الأب الأقدس كلمة قال فيها يسعدني أن أتمكن من المحافظة على موعد الأحد لصلاة التبشير الملائكي هنا أيضًا في مستشفى الـ "Gemelli" أشكركم جميعًا: لقد شعرت كثيرًا بقربكم ودعمكم في الصلاة. أشكركم من قلبي! يروي الإنجيل الذي تقدّمه لنا الليتورجية اليوم أن تلاميذ يسوع الذين أرسلهم كانوا يدهنون بِالزَّيتِ كَثيرًا مِنَ المَرضى، ويشفوهم. هذا الزيت يجعلنا نفكّر أيضًأ في سرّ مسحة المرضى الذي يعطي الراحة للنفس والجسد؛ ولكنّ هذا الزيت هو أيضًا إصغاء وقرب واهتمام وحنان الذين يعتنون بالمرضى: إنه كلمسة حنان تجعل المرء يشعر أنه بحالة أفضل وتخفف الألم. نحتاج جميعًا عاجلاً أم آجلاً لهذه المسحة، مسحة القرب والحنان ويمكننا جميعًا أن نعطيها لشخص آخر من خلال زيارة أو اتصال هاتفي أو يد ممدودة لمن يحتاج للمساعدة.

تابع الأب الأقدس يقول لقد اختبرت خلال أيام التعافي هذه مرّة أخرى مدى أهمية الخدمة الصحية الجيدة، التي تكون في متناول الجميع، كما هو الحال في إيطاليا وبلدان أخرى. خدمة صحيّة مجانيّة تضمن خدمة جيدة في متناول الجميع. لا يجب أن نضيِّع أبدًا هذا الخير الثمين. يجب أن نحافظ عليه! ولهذا يجب علينا جميعًا أن نلتزم لأنه أمر يحتاجه الجميع ويطلب مساهمة الجميع.

وخلص البابا فرنسيس إلى القول أود أن أعرب عن تقديري وتشجيعي للأطباء ولجميع العاملين في مجال الرعاية الصحية وفي المستشفيات. ولنصلِّ من أجل جميع المرضى، لا سيما الذين يعانون من ظروف صعبة: لا يجب أن يُترك أحد لوحده، وليتمكّن كل فرد من أن ينال مسحة الإصغاء والقرب والحنان والعناية. نطلب ذلك بشفاعة مريم العذراء، أمنا، شفاء المرضى.

المصدر الفاتيكان نيوز
 

إضافة تعليق


JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval