BB Search

FB BB

Follow us


Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء النمسا.. معلومات جديدة حول الهجوم الإسلامي الراديكالي الأرهابي وإرتفاع عدد الضحايا ل5 قتلى .. تقرير د. منال أبو العلاء
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

النمسا.. معلومات جديدة حول الهجوم الإسلامي الراديكالي الأرهابي وإرتفاع عدد الضحايا ل5 قتلى .. تقرير د. منال أبو العلاء

د. منال أبو العلاء

أعلن وزير الداخلية النمساوي نهامر عن أن وزارة الداخلية النمساوية تعمل بشكل متواصل ومكثف للكشف
عن كافة الأرهابيين اللذين قاموا بالعملية الأرهابية والمتورطين معهم في الهجوم الارهابي الذى حدث فى وقتا واحد في 6 أماكن متفرقة وسط العاصمة فيينا. كما صرح بأنه قد قام بزيارة المصابيين من الشرطة النمساوية أثناء دفاعهم وحمايتهم للدولة والمواطنين وأصيبوا أثناء تأدية وأجبهم الوطني وتصديهم للجريمة الإرهابية التى حدثت مساء يوم الأثنين المنصرم في تمام الساعة 8 مساء وأسفرت عن مقتل 5 أشخاص وإصابة 22 أخرون كأخر حصيلة بعد ما توفي أحد المصابين 

ويذكر أن وسائل إعلام ألمانية كشفت أمس الثلاثاء عن أن اﻷرهابي الذي تمكنت الشرطة من قتلة   حاول في شهر يونيو من هذا العام  شراء ذخيرة من يوغسلافيا وأن المخابرات اليوغسلافية قد قامت بأبلاغ نظرتها النمساوية . وبالكشف عن تلك المعلومة الهامة فتح الوزير أبواب أسئلة هامة وتحقيقات تتعلق بأسباب عدم التعامل مع تلك المعلومة الهامة منذ وصلوها إلى الاجهزة المختصة . وفى خلال المؤتمر الصحفى اليوم وجه وزير الداخلية إنتقاد لنظيرة الوزير السابق هربت كيكيل . وقد قام الوزير بعمل لجنة للبحث عن ما وراء الحدث وعن ما إذا كان هناك تقصير ما قد حدث. من ناحية أخرى طرحت في المؤتمر من قبل رئيس الشرطة أسئلة جاري البحث فيها عن كيفية وصل الجاني الأرهابي ومن معه إلى مواقع الاحداث ووسيلة النقل التى أستخدموها للوصول إلى المواقع التى قاموا فيها بتنفيذ مخططهم الأرهابي وكيفية حصولهم على ذخيرة ونقلها للمواقع ال6 التى تمت فيها  الأعتداءات الأرهابية . ويذكر أيضا  أن هناك 20.000فيديو عن الحادث تحت الفحص.

وهذا وقد صرح فى المؤتمر كل من وزير الداخلية ورئيس الشرطة عن أن قوات مكافحة الأرهاب قد داهمت 18 منزل من منازل الإسلاميين الراديكاليين المشتبهة في تورطهم بالهجوم الأرهابي وذلك في كل من العاصمة النمساوية فيينا ونيدرأوستريخ وجرتس . حيث تم القبض على 14 شابا من الإسلاميين الراديكالين ويتراوح أعمارهم ما بين 18 عاما و28 عاما. كما تم الكشف عن جنسياتهم حيث أعلن رئيس الشرطة النمساوية أن المشتبهة فيهم اللذين تم القبض عليهم يجمعون جنسيات دول أخرى إلى جانب الجنسية النمساوية وهم معروفين لدى الجهات الامنية المختصة بإنتماءتهم الأسلامية الراديكالية الفكرية ومنهم أتراك وشيشان وبنجلاديش ومقدونيا وأخرون

ويذكر أن الأرهابي الذي قتل  قد سبق وأن حكمت عليه المحكمة النمساوية بالسجن لمدة 22 شهرا على خلفية محاولاته العديدة المتكررة للألتحاق بداعش فى سوريا. وقد سبق له وأن سافر إلى تركيا وحاول دخول سوريا للأنضمام لداعش وتم القبض عليه وأعادته للنمسا . و كان دائم المحاولات للسفر لسوريا وبناء على ما تم أثباته تم القبض عليه وتقديمه للمحاكمة وحكمت عليه المحكمة بالسجن لمدة 22 شهرا في شهر أبريل 2019 وتم الأفراج عنه بعد 8 أشهر فقط بسبب حداثة سنه . ويذكر أيضا انه أنقطع عن متابعة الكرسات المقررة لتأهيل الشباب العائدين من سوريا . وبسبب الافراج عنه قبل إنقضاء المدة القانونية وجه  السيد رئيس وزراء النمسا إستبسيان كورز النقد لوزيرة العدل الحالية بسبب الأفراج المبكر  عن الجانى الإرهابي معتبرين انه لو كان أكمل مدة حبسه لما حدثت الجريمة الأرهابية ولكن الوزيرة ووزارة العدل مرطبتين بنفيذ لوائح وبنود ما ينص عليه القانون وبالتالي فأن وزيرة العدل خالية من المسؤولية تماما.
تاريخ آخر تحديث: 01:06:00@05.11.2020  

إضافة تعليق


JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval