BB Search

FB BB

Follow us


Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء بالفيديو أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية وتصريحاته المناهضة للسلام ومؤيدة للإسف للإخوان المسلمين الفلسطينين وحماس الإرهابية .. تقرير د. منال أبو العلاء
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(1 vote, average 5.00 out of 5)

بالفيديو أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية وتصريحاته المناهضة للسلام ومؤيدة للإسف للإخوان المسلمين الفلسطينين وحماس الإرهابية .. تقرير د. منال أبو العلاء

د. منال أبو العلاء
الشعب الفلسطينى شعب ناكر للجميل  المصرى وهم سبب ما وصلت إليه مصر والعالم العربي من دمار
وخراب والقضية الفلسطينية كانت السبب الأول المباشر في إنهيار إقتصاد مصر بسب الحروب التى خاضتها مصر بالنيابة عن الفلسطنيين اللذين يتاجرون بالدين والقضية ويعيشون بالخارج والداخل بمستوى معيشى أفضل مليار مرة من الغلابة المصريين بالخارج والداخل فهم يحصدون أموال طالة من جراء متاجرتهم بالقضية الفلسطينية وهم من خذلوا السادات ورفضوا السلام وتلقوا التمويلات العربية  وباعواء ضمائرهم فهم أصلا ﻻ قضية لهم.  وقاطعت الدول العربية مصر بسبب الفلسطيين. ولن انسى أبدا أنه أثناء دراستى الجامعية وكنت في بداية تعليمى الجامعى وكانت الجامعة تمنحنا أولا دراسات في اللغة الالمانية قبل الألتحاق بالدراسات الجامعية التخصصية. وتصادف أن كان من بين الزملاء فتاة سعودية كانت تقول  لأساتذتى بالجامعة حين يشيدون بتفوقى تقول لهم  دائما أنها ولدت بمصر وأتت من مصر من بلد السادات الخائن  للقضية الفلسطينية عميل إسرائيل في المنطقة العربية. وطبعا حدثت إشتبكات كلامية عديدة إثناء  وطوال دراستى الجامعية  بينها وبين كل من كانوا يتعالون على نظام مصر السياسي   من العرب الحاقدين  اللذين كانوا يسبون السادات وكانوا يلقبونه بالخائن بعد  إتفاقية كمب دافيد على الرغم من أننا كنا فى أواخر التسعينات من القرن الماضى إﻻ أن العرب كان بداخلهم دائما كراهية للنظام المصرى السياسي حتى ونحن كنا  فى عهد مبارك . ومنذ ذاك الوقت أتخذت قرارى بالتخصص في الدراسات الإعلامية السياسية العربية والدولية  وأبدا لن أقبل العمل مع أى عربي  لانهم فى عمق  أنفسهم  ضد مصر و ضد السلام 
وهوﻻء من أكد الرئيس السادات أن مصر كانت ترسل لهم القلم والأستيكة. والسعودية التى  قالت على السادات خائن كانت منافقة ترتدى الملابس الأوروبية بالنمسا وحين تركب الطائرة للعودة للسعودية كانت ترتدى النقاب والزى الأسود هى وغيرها وعن الرجال العرب حدث وﻻ حرج . فتأكدت  أن هوﻻء سياستهم التجارة بالدين وفرض زيهم البدوى على مصر والعالم العربي فقط ليس عن قناعة داخلية لديهم ولكن كنوع من أنواع التجارة بالدين الإسلامي فقط ﻻ غير وفرض فكرهم وزيهم البدوى العربي على المسلمين فالرجال والنساء يرتدون داخل بلاد العرب غطاء للرأس كتقليد عربي بدوى ويخلعونه بأوروبا وأمريكا أثناء رحالاتهم وهم أصحاب اليخوت الفاخرة  والفنادق  وغيرها فى الوقت الذى فيه ملآيين الفقراء بالمنطقة  العربية وحول العالم يعانون من ويلات الفقر ز ولكن العرب يستمتعون بتخريخ عقدهم البدوية على العالم وتسألت..  لماذا يبيعون هوﻻ ء الإسلام الذى صبغوه بالسياسة  ودعموا كافة التنظيمات الإسلامية السياسية وفرضوها على الجهلاء ويخربون عقول الناس ويحرضوهم بسم الدين على أنظمتهم السياسية  وينشرون الحجاب والنقاب ويحرمون على المسلمين كل شيئ فى الوقت الذى يحللون لأنفسهم العيش بحرية مطلقة وخاصة أثرياءهم وهم في أوروبا يعيشون عكس ما يروجون تماما  . 


وفشل العرب  اللذين التحقوا فى دفعتى بالجامعة ولن يتخرج منهم احد  ولم يحصل على درجة الدكتواره  كنمساوية من أصل مصرى وعلى مستوى العرب أيضا سوى  حضرتى لاني أصريت على النجاح . وبدأت رحلتى العلمية العملية لكشف  الإسلام السياسي  المخرب للعالم من خلال العرب الكارهين لمصر والسلام معا ولن أنسى يوما أن الإسلام السياسي هو من إغتال السادات وأن الفلسطينيين هم ناكرى الجميل والعرب   ﻻ يسعون سوى لفرض السيطرة بأموالهم على مصر ليس حب في مصر وﻻ في قيادتها السياسية  بل حقدا لانهم يتمنون زوال مصر ليحولوا محلها دوليا وتلك هى أحلام الشياطين التى أبدا لن تتحقق. وﻻ تتنسى يا حضرة الأمين العام أن حماس وفتح رموا بأنفسهم في أحضان تركيا وإيران. وعلى الفلسطينيين  قبول القرارات الدولية الرامية للسلام دون قيد أو شرط . للأسف السيد الامين العام أبو الغيط يضر بأفكاره  بالمنطقة العربية ونرى أنه آن االأوان للبحث عن أمين عام جديد يتماشى وأهداف المجتمع الدولى الساعى لإقامة سلام دائم  في المنطقة العربية وليس لتفعيل  الإيدلوجية الإسلامية السياسية ودعم حماس التنظيم الإرهابي  الذي يمثل الجناح المسلح لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية العثمانية  . ومن الناحية القانونية فأن تصريحات أبو الغيط تعد تصريحات معادية للسلام والسامية  والمجتمع الدولى . وﻻ أتفق في الرأى مع السيد رئيس جامعة الدول العربية وتحديدا حين عرض خطة الإسلام السياسي و أعتمد على زيادة تعداد إنجاب الفلسطنينون على  مدى السنوات القادمة وحتى 2050 ويرى أن الزيادة السكانية الفلسطينينة نظرا لزيادة إنجاب الفلسطنيين وقلة إنجاب الإسرائيلين ستكون هى الحل للقضية الفلسطينية  من وجهة نطر سيادته التى تعتمد  على الفرق في تعداد الزيادة  السكانيةعلى المدى البعيد  وفي نفس الوقت يشجع على الإنفجار السكاني في المنطقة العربية ونحن نطرح على معالية سؤال ومن الذي سيأتى  بالصرف على الفلسطينيون في حالة هذا الإنفجار السكاني الذي ترجوه من حماس وفتح معا؟؟ أﻵ تفكر في النواحي الإقتصادية ومستقبل الأجيال القادمة؟ أن زيادة تعداد السكان وخاص في غزة تحت إدارة حماس الإخوانية الإرهابية العثمانية ستخرج للمنطقة العربية  أجيال من الأرهابيين الإسلاميين السياسيين الإخوان الموالين لتركيا وليس لمصر يا حضرة الأمين الأمين العام! هل تسعى بالذمة ده كلام منطقى علمى يا حضرة أمين عام جامعة الدول العربية؟ ؟ وكيف للسيد أمين عام جامعة الدول العربية أن ﻻ يضع في الإعتبار تنامي وتزايد الإسلام السياسي الإخواني الإرهابي في غزة الذي يمثل خطرا قويا ﻻ يستهان به على أرض سيناء؟؟؟! إن نفس فكر أبو الغيط ضد دولة إسرائيل معتمدا على زيادة عدد السكان الفلسطنينية هو نفس فكر الأخوان المسلمين بأوروبا يسعون إلى الإستيلاء على أوروبا وتغير الخريطة السكنية لأوروبا . هذا هو فكر إسلامي سياسي عقيم فاشى يجب وضعه في الاعتبار  والسؤال ما هو الفرق بين أبو الغيط وفكر جماعة الإخوان المسلمين العثمانية؟؟


لم يكن يوما الفلسطينيون أوفياء لمصر شعبا وحكومة. وأخطاءات مصر حين دفعت بفلذات أكباد أمهات مصر في حروب مشؤومة  من أجل القضية الفلسطنينة التى هى أصلا ليست قضية مصرية وليست أصلا قضية. فالفلسطينيون  يرفضون السلام شكلا وموضوعا .وهم يتاجرون بما أسموها قضية فلسطينية صنعونها ونسجوها مع سبق الأصرار والترصد من أجل الحصول على أموال وتمويلات عربية وإسلامية وإيرانية وقطرية ودعم تركى عثمانى يشعل النار فى الحطب وحدث وﻻ حرج . وﻻ يمكن أن ننسى أن حماس المنظمة الفلسطينية الإرهابية هى جناح عسكرى لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية العثمانية .وهم من  أقتحموا مصر فى نكسة 25 يناير 2011 وقتلوا شبابها فى ميدان التحرير  وكانوا عونا ويد إرهابية تطاولت على مصر شعبا وأرضا فكيف لنا أن ننسى  خيانة هوﻻء الخونة الفلسطنينون اللذين أقتحموا الحدود المصرية ووصلوا إلى سجونها وأقتحموها وقتلوا  ودمروا وأحرقوا فكيف تنسون هذا وتعاونها  مع حزب اللة الإرهابي . وهم أيضا يلتلقون تمويلات من كافة  الدول العربيةوالإسلامية المعادية لمصر . وهم ﻻ يخلصون أبدا  لمصر ﻻ شعبا وﻻ جيشا وﻻ قيادة سياسية. وعليهم القبول بالقرارات الدولية  الرامية إلى السلام الدائم دون قيد وﻻ شرط وكفى ما تكبدته مصر اليوم وأمس بسبب  هوﻻء ناكرى الجميل
 




تاريخ آخر تحديث: 13:07:33@08.10.2020  

إضافة تعليق


JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval