BB Search

FB BB

Follow us


Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية عقائد مسيحية أعدام راهب بمصر ونرفض تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية على مسيحيو مصر.. تقرير د. منال أبو العلاء
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

أعدام راهب بمصر ونرفض تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية على مسيحيو مصر.. تقرير د. منال أبو العلاء


نفذ بمصر  اليوم حكم الإعدام شنقا  على الراهب، وائل سعد، المعروف باسم " أشعياء
المقاري"، بتهمة قتل الأنبا أبيفانيوس، رئيس دير أبو مقار عام ٢٠١٨.وكانت محكمة النقض قد أيدت حكم الإعدام الذي أصدرته محكمة جنايات دمنهور على الراهب، وخففت الحكم على راهب آخر، هو" فلتاؤوس المقاري" من الإعدام إلى السجن المؤبد.وتعود وقائع القضية إلى عام ٢٠١٨ عندما عثر على رئيس دير أبو مقار بمنطقة وادي النطرون شمال العاصمة المصرية مقتولا داخل الدير، وأثارت القضية جدلا كبيرا وقتها بين الأوساط الكنسية التي اعتبرت الحادثة سابقة من نوعها . ومن الفيديوهات المنشورة أسفل الخبر من داخل المحكمة وأثناء مرافعة الدفاع  تتبين بعض الحقائق . ولكننا لسنا جهات تحقيقات للنفى او للأثبات . ولكن كل ما نود قوله هو أن الدولة المصرية دولة إسلامية سياسية بموجب الدستور المصري في المادة  الثانية من الدستور و التى جاء في نصها ما يلى .. 


 «الإسلام دين الدولة، واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع»

وهنا فنحن أمام دولة إسلامية سياسية إستنادا على ما ينص عليه دستور الدولة المصرية وهذا شأن مصري داخلى ﻻ نعارضه . ولكن نحن نتسأل عن المواطن المسيحي الذي نفذ فيه اليوم صباحا الموت شنقا بناءا على الحكم الصادر من المحكمة المصرية بشنقه . علما بأنه مواطن مسيحي الدينانة وهنا من المفروض اﻵ تطبق أحكام الشريعة الإسلامية في الاحكام القضائية على مسيحيو مصر من منظور تشريعى قانوني إسلامي. فمسيحيو مصر هم ليسم أهل ذمة حتى تسرى عليهم التشريعات والقوانين الإسلامية. فالقاضى مسلم والمحكمة التى أصدرت حكمها بموجب القوانين الجنائية المصرية المستمدة أحكامها من التشريعات الإسلامية .  والمحقيقين جميعهم مسلمون مع الوضع في الإعتبار أن مصر  تعيش الأن في زمن إندساس الكثيرين من أصحاب  الفكر السلفي الوهابي  والأخواني وسط كافة مؤسسات الدولة المصرية .ونحن نعلم جميعا ما هى نظرة هوﻻء المتشديين إسلاميا فكريا وعنصريتهم تجاه المؤمنين المسيحيين. وعن خط سير التحقيقات فقد شكك في صحتها دفاع الراهب الذي جردته كنيسته من رتبته بناء على تهمةوجهت إليه بالقتل العمد. ونحن هنا ﻻ نبرئ المتهم وﻻ ندينه . ولكننا نعتمد فى رفضنا لتحويل أوراق المتهم إلى مفتى الديار المصرية الإسلامية كى يطبق عليه أحكام الشريعة الإسلامية   بأعتبار أن المسحيين واليهود في الشريعة الإسلامية هم أهل ذمة .هذا بالإضافة إلى أن ما هو  معروف وموجد نصيا في الاسلام  ويؤمن به المسلمون و يتلخص في الأتي..

ﻻ وﻻية لأمرأة على مسلم وﻻ وﻻية لذمى أى مسيحي أو يهودي  على مسلم . و بصفتى القانونية كرئيسة للاتحاد العام  للمصريين المسيحيين بالنمسا أؤكد رفضى لهذا الفكر الدينيى  الإسلامي العنصري تجاة المسيحيين واليهود  وأقول ﻻ  وﻻية لمسلم على مسيحي إستنادا إلى الكتاب المقدس الذي لم يذكر الاسلام فيه نهائيا فكيف لنا أن نقبل بتطبيق الشريعة الإسلامية على مسيحيو مصر وتطبيق أحكام الاعدام الإسلامية على المسيحيين ؟؟ إلى متى سيظل مسيحو مصر والشرق ألعوبة في أيادى أصحاب الفكر العنصري الديني الإسلامي الكارة الرافض المكفر للمسيحيين واليهود وكل من ﻻ يؤمن بالأسلام دينيا؟؟أين هى حرية العبادة؟

 إن المسيحيون بمصر هم ليسم أهل ذمة بل أصحاب وطن قبل الغزو الإسلامي لمصر الفرعونية . ونحن هنا نتحدث في  الاموار المتعلقة بالقضاء والاحكام الجنائية  المستمدة من الشريعة الأسلامية وتطبق على المسحييين ؟ فمسيحيو مصر من حقهم أن تكون لهم محاكم  وقضاء خاص بهم يستمد أحكامة الجنائية من الكتاب المقدس وليس مع  من التشريعات الاسلامية المستمدة من القرأن مع أحترامنا لجميع الأديان. فالمسيحيون ليسم مسلمون فكيف تطبق عليهم أحكام الشريعة الإسلامية ؟ وهم أيضا ليسم ذميون فنحن لسنا  نعيش في القرون الوسطى  الإسلامية وبالتالى سقط مصطلح ومفهوم اهل الذمة. فتلك عنصرية دينية وجريمة مكتملة الاركان ضد الدين المسيحي  والمسيحيين  . وبما أن بمصر ما يتعدى ال20 مليون مسيحي فيجب أن تكون لهم محاكمهم الخاصة بهم لأن مصر  دولة إسلامية أحكامها مستمدة من الشريعة الأسلامية التى تؤكد في جوهرها أن المسيحيين لدى  مصر هم أهل ذمة وهذا أمر مرفوض شكلا وموضوعا. وبالتالى كان يجب أن يحاكم الراهب الذي شنقته الأحكام الأسلامية  المستمدة من الشريعة الاسلامية كان يجب أن يحاكم بعدل أمام قضاة مسيحيين يستمدون  أحكامهم من الكتاب المقدس وليس من الشريعة الإسلامية.


ومن منطلق أننا في الأصل من أشد معارضى  أحكام الأعدام  في كل دول العالم ونطالب بألغاء أحكام الاعدام أستنادا على ما أصدره وينادى به قداسة الحبر الأعظم البابا فرانسيس . فنحن نرفض تماما أحكام الأعدام بشكل عام  في الدول التى ﻻ تزال تطبق أحكام الأعدام. ونرى أن منح الأنسان فرصه للعيش مهما كانت أخطاءه  حقا أنساني  يمنح المخطى الفرصة للتوبة والندم على ما فعل من أخطاء . فالتوبة والرحمة والمغفرة هى ما تؤكد ها كل الكنائس المسيحية إنبثاقا من الكتاب المقدس . فاللة في المسيحية ليس منتقما وﻻ جبارا. فالرب يسوع أبن اللة الوحيد يؤكد لنا أن اللة يحب أبناءه وكما يحبنا الأب علينا أن نحب بعضنا البعض . ولهذا ارفض تماما أحكام الأعدام في كل دول العالم وليس بمصر فقط . وعن الراهب الذي أعدم اليوم صباحا في مصر ﻻ يعلم  برائته سوى اللة فهناك تضارب في الاقوال ﻻ يرتاح لها القلب ليست إستناجا ولكن  وصلت إلينا من خلال الفديوهات التى نريد من حضراتكم مشاهدتها . 

شاهدوا الفيديوهات التالية
المحكمة تحيل المتهمين بمقتل الأنبا إبيفانيوس لمفتى الجمهورية أى مفتى المسلمين
 وتم أصدر الحكم إسلاميا 
http://youtu.be/JmsLw0DaN0g 
عاجل اب اعتراف وائل سعد يروى اللحظات الاخيره قبل خروج روحه و هو يبكى و يوجة رسالة مفاجاة غلى أم المتهم معتبرا إياه شهيد
http://youtu.be/qeuHD6Tj0S0

المستشار ميشيل حليم في مرافعته يكشف خبايا واسرار في مقتل الانبا ابيفانيوس
http://youtu.be/0El_zoR8UhQ 
التفاصيل الكاملة لجلسة مقتل الأنبا ابيفانيوس وشهادة 3 رهبان ومفاجآت جديدة يفجرها الدفاع
http://youtu.be/rQuEYAKgiKk 
«المحكمة» تواجه المُتهمَين بأول راهب اكتشف مقتل الأنبا ابيفانيوس رئيس دير أبو مقار
http://youtu.be/5kks9N2_lxE 
http://youtu.be/B_RI93ULe5w 


 

إضافة تعليق


JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval