BB Search

FB BB

Follow us


Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية عقائد مسيحية بالفيديو برنامج الدليل وماكرون بين الإرهاب الإسلامي وحماية المسلمين تقديم الأخ وحيد والطرد لمن ﻻ يحترم علمانية الدول الأوروبية ويكفر ويهدد أمن وآمان وإستقرار أوروبا.. كتبت د. منال أبو العلاء
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

بالفيديو برنامج الدليل وماكرون بين الإرهاب الإسلامي وحماية المسلمين تقديم الأخ وحيد والطرد لمن ﻻ يحترم علمانية الدول الأوروبية ويكفر ويهدد أمن وآمان وإستقرار أوروبا.. كتبت د. منال أبو العلاء

د. منال أبو العلاء

ترصد تلك الحلقة من برنامج الدليل الذى يقدمه الاخ وحيد سلسلة الإعتداءات الإرهابية التى تقوم
بها التنظيمات الإسلامية السياسية فى فرنسا . ويذكر أن كل التنظيمات  الإسلامية السياسية الأرهابية نشأت جميعها من الجماعة الأم لمؤسسها حسن البنأ الذى وضع القواعد الأولى للإرهاب الإسلامي السياسي المسلح .

ومن أفكاره يعمل التنظيم الدولى لجماعة الإخوان المسلمين المتمركز بكل دول أوروبا وأمريكا . وﻻ يفوتنا بالذكر أن جماعة الإخوان المسلمين سلفية الجذور وهى الجماعة الأخوانية السلفية التى عملت على إحتواءها المملكة العربية السعودية في منتصف الستنيات وقامت السعودية بالصرف ومولت الجمعيات الإسلامية السياسية بأوروبا وأمريكا  وكل دول العالم الإسلامي  بشهادة الرئيس المضري  الراحل جمال عبد الناصر.  والحقيقة أن من يسئ إلى الإسلام هم المسلمون بأديهم وأفعالهم وأقوالهم  التى تحتوى على عنصرية دينية مكفرة للمجتمعات الأوروبية التى يعيشون في خيراتها . أفاليس ما يفعله الإسلاميين السياسيين الأرهابيين ضد فرنسا وأوروبا إنكار للجميل؟ 

وفي تلك الحلقة يستعرض الأخ وحيد سلسلة الإعمال  الإرهابية الإسلامية السياسية التى قام بها الأرهابيون اللذين إنبثقوا جميعا من جماعة الأخوان المسلمين السلفية الوهابية الجذور.ويتسأل هل يقبل المسلمون في الدول الاسلامية أن تحدث لمواطنيهم تلك الجرائم الأرهابية ؟ ويتسأل أيضا  لماذا يرفض المسلمون الأندماج داخل المجتمعات الاوروبية وفرنسا ويمارسون فيها أرهابهم وصنعوا لأنفسهم مجتمعات إسلامية سياسية موازية تعمل ضد الدول الأوروبية من الداخل وترهب مواطنيها .

ويطرح سؤال على شيخ الأزهر الذى يرفض الانصياع لرغبة الرئيس السيسي في الإصلاح ويعمل على تغير الخطاب الدينى .وكم من إعلاميين مصريين طالبوا الأزهر بتغير مناهجه التراثية  التى تشجع وتحرض على الأرهاب والعنف ضد المجتمعات الأمنة الرافضة لهم شكلا وموضوعا.وهذا الشيشياني الإرهابي القاتل  من أنصار التنظيم الدولى لجماعة الأخوان المسلمين  الشيشانية   .

والسؤال طالما أن أوروبا وفرنسا دول يرفضها المسلمون المتشددون المنتمين فكرا وفعلا إلى الإسلام السياسي إذآ لماذا ﻻ  يعودون إلى  الدول  الإسلامية التى جاؤوا  منها إلى أوروبا؟ لماذا ﻻ يذهبون للعيش في المملكة العربية السعودية أو قطر تلك البلدان التى كانت راعية لبذور وجذوز الإسلام السياسي بمختلف مسمياته .

ويؤكد  الأخ وحيد على أن فرنسا رائدة الثورات التحررية في العالم ستقود أوروبا لطرد كل المسلمين المنتمين فكرا وفعلا إلى الإسلام السياسي بمختلف مسمياته. ولن يبقى أمام  المسلمون الراغبون في الأستمرار في العيش في أوروبا سوى  سوى الإندماج وأحترام علمانية الدولة وخلع الحجاب والنقاب والعيش في سلام مجتمعى بدون إستعلاء إسلامي مكفر لليهود والمسيحيين اللذين هم مواطنى دول الأتحاد الاوروبي الأصليين.  وإﻻ من ﻻ يريد الألتزام بعلمانية الدول الاوروبية  فالطرد سيكون مصير قادم ﻻ محالة لكل أصحاب فكر الإسلامي السياسي بدون أى إستثناءات . فأوروبا من المستحيل أن تصمت وتظل مكتوفة الايدى أمام صعود الإسلام السياسي الأخواني السلفي وكل مسمياته بما فيهم الشيعة
http://youtu.be/erZ1zHBwWHs?t=2435
تاريخ آخر تحديث: 17:05:15@21.10.2020  

إضافة تعليق


JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval