BB Search

FB BB

Follow us


Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(1 vote, average 5.00 out of 5)

دراسة تؤكد أشد الناس عرضة للإصابة بعدوى فيروس كرونا هم من لديهم نقص فيتامين "د"


وفقاً لدراسة حديثة أجريت على 216 مريضًا في المستشفى، وجد الباحثون أن أكثر من 80٪  المصابين
بفيروس كرونا  يعانون من نقص فيتامين (د). كما لوحظ أن هذا النقص أكثر انتشارًا لدى الرجال منه لدى النساء.

من جهة أخرى لم يتوصل الباحثون العاملون ضمن فريق الدراسة الجديدةالتي نشرتها مجلة طب الغدد الصماء والتمثيل الغذائي، إلى أي صلة بين شدة خطورة المرض ومستويات فيتامين (د) لدى المرضى، حسبما تشير مجلة "تراست ماي ساينس" العلمية.

وأوضحت الدراسة التي أجريت في مستشفى جامعة "ماركي دي فالديسيلا"، حسب المجلة العلمية ذاتها، أن فيتامين "د" هو هرمون تفرزه الكلى يتحكم في تركيز الكالسيوم في الدم ويؤثر على جهاز المناعة. ودائما ما يتم ربط نقص فيتامين (د) بمجموعة متنوعة من المشاكل الصحية، خاصة المرتبطة منها بأمراض جهاز المناعة والالتهابات.حاليا، يشكل تناول عقاقير بها فيتامين "د"، حسب مؤلفي الدراسة، أحد طرق الوقاية من الفيروس بالنسبة للأشخاص المصابين بنقص حاد في فيتامين "د"، ويمثل أيضا طريقة لمجابهة حدة الإصابة، وخصوصا بالنسبة للمسنين والمقيمين في دور الرعاية الخاصة.

كما أبرزت الدراسةحقيقة أخرى مثيرة للاهتمام، أظهرت أن الرجال لديهم مستويات فيتامين "د" أقل من النساء المرضى الذين أصيبوا بفيروس كوفيد 19.

وفي نفس الصدد، تطرق موقع "بيزنيس إنسايدر" الألماني لدراسة أخرى أجريت في إيطاليا في آب/ أغسطس 2020، أظهرت أن حوالي 42 في المئة من المرضى بكورونا، الذين يعانون من نقص حاد في فيتامين (د) ماتوا بعد عشرة أيام في المستشفى. في المقابل، توفي خمسة في المئة فقط من المرضى بالفيروس نفسه الذين لديهم مستويات كافية من فيتامين (د).

م.ب/ ص.ش+ دوشة فيلة
تاريخ آخر تحديث: 12:27:16@30.10.2020  

إضافة تعليق


JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval