BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية أدب و فلسفة
أدب و فلسفة

نشر الكتاب الثالث للدكتورة منال أبو العلاء باللغة الالمانية بكل النمسا وألمانيا عن اللآجئين السوريين

أرسل إلى صديق طباعة PDF
(1 vote, average 5.00 out of 5)
د. منال أبو العلاء

ظهر الأن في الاسواق  كتاب جديد  للدكتورة منال أبو العلاء . هذا ويعد هذا الكتاب هو الثالث للدكتورة منال أبو
العلاء الذى يصدر باللغة الالمانية .  ويطرح الكتاب سؤال هام  .. هل اللاجئين السوريين خطرا على المجتمع النمساوى؟  . يتبنى الكتاب موضع الهجرات الغير شرعية من  المهاجريين السوريين إلى أوروبا والنمسا وازمة تدفق اللاجئين منذعام 2015 إلى أوروبا  الشبيهة  بأزمة تدفق المهاجرين على الحدود التركية اليونانية . كما يتطرق موضع الكتاب لسوق العمل والاندماج  بالنمسا  بالنسبة للسوريين اللاجئين. وعلى صعديا اخر بعيدا عن النمسا وأوروبا  يلقى الكتاب الضوء في نقاط هامة موجزة  عن  نظام بشار الاسد والصراع السياسي الحادث بسوريا وتدخل الدول المتعددة الاطراف  في سوريا ودور كل  منها في إطار البحث عن الاسباب الجوهرية التى أدت بالسوريين إلى  الهجرات الغير شرعية إلى أوروبا
 

هدى شعراوى تخلع الحجاب سنه 1921 وتدوسة بحذاءها وتكتب تاريخ تحرر المرأة من عبودية المجتمعات الأسلامية الذكورية.. تقرير د. منال أبو العلاء

أرسل إلى صديق طباعة PDF
د. منال أبو العلاء
نور الهدى محمد سلطان الشعراوي، ولدت في مدينة المنيا في صعيد مصر في 23 يونيو 1879، وتوفيت في 12 ديسمبر 1947 . وتنتمي هدى شعراوي إلى الجيل الأول من الناشطات النسويات المصريات.
تسرد لنا هدى شعراوي رأئدة  الحركة النسوية في مصر في مذكراتها بداية نشاطها لتحرير المرأة  والذي بدأ أثناء رحلتها الاستشفائية بأوروبا بعد زواجها، وانبهارها بالمرأة الإنجليزية والفرنسية في تلك الفترة للحصول على امتيازات للمرأة الأوروبية، وهناك تعرفت على بعض الشخصيات المؤثرة التي كانت تطالب بتحرير المرأة، وعند عودتها أنشأت شعراوي مجلة "الإجيبسيان" والتي كانت تصدرها باللغة الفرنسية.
 

الكاتب العالمي نجيب محفوظ وحوار عن الحرية السياسية والديكتاتورية هى أم الكبائر السياسية وذكريات الزمن الجميل

أرسل إلى صديق طباعة PDF
د. منال أبو العلاء

من روائع وذكريات  الزمن الجميل نجمك المفضل: نجيب محفوظ يواجه الجمهور مع ليلى رستم ورأى الكاتب العالمي الراحل نجيب محفوظ ورأيه في ديكتاتورية ناصر ويعتبرها كبرى كبائر النظام السياسي في مصر غلذى أدى إلى ترددى الأوضاع الحالية لأنه جعل من الدكتاتورية السياسية موروث ورثه لكل من حكموا مصر من بعده

 

البحث عن مأوى بالليل أم نسيم البحر؟بقلم الدكتورة نوال السعداوى

أرسل إلى صديق طباعة PDF
Administrator
يوم 16 يوليو 2018، غادرت شقتى بإحدى العمارات الشاهقة بالقاهرة، التى بنيت خلال الانفتاح فى السبعينيات والثمانينات، حين انفجر جشع التجار، وما أطلق عليهم رجال الأعمال، يتنافسون على خطف الأرباح من التجارة بالسوق الحرة، التى لم تكن إلا حرية النهب محليا وعالميا، ارتفعت طبقة من أصحاب المليارات لا يقرأون ولا يكتبون، وإن حملوا شهادات الطب والهندسة والمحاماة، باعوا الشهادات وتاجروا بالصحة والقانون والدين والأخلاق، ضاربوا فى البورصة، أرسلوا أولادهم الى أمريكا، وارتفعت قيمة كل أمريكى يلمع وينطق اللغات، وانخفضت قيمة العقل المصرى والكتابة باللغة العربية.
 

متى يستيقظ المصريون ويعتزون بأجدادهم الفراعنة العظماء ؟!! كتبت د. منال ابو العلاء

أرسل إلى صديق طباعة PDF
(1 vote, average 5.00 out of 5)
د. منال أبو العلاء

مصر دولة ليست بفقيرة ولديها ثروات  لو أستغلت كما يجب فستصبح أغنى دولة في العالم ..

نعم مصر دولة تعد من أغنى دول العالم  بالنسبة للثروات التى تمتلكها بدون منافس ولو إستطاعت مصر إستثمار قطاع السياحة إستثمارا جيدا فستصبح بالفعل من أغنى دول العالم ولكن في ظل المد السلفي الوهابي وغزو مصر بالأسلام السياسي سواء إخواني أو سلفي ﻻ فرق فالكل وأحد وجوة غابرة  مخربة مدمرة للحضارات والعالم . فالأسلام السياسي أيا كانت  أسماء تنظيماته الأرهابية ولكن في النهاية الأصل والمنبع الفكرى وأحد  ﻻ فرق ونتعجب من  السياسة المصرية التى تفرق بين الوهابية والجماعة مع أن العدل يقول أن توضع السلفية مثلها مثل الجماعة على قوائم الأرهاب الدولى  لأن السلفية والجماعة وأحد ومن يقول غير هذا فهو كاذب ومنافق وباع ضميره وأخلاقه لأموال السعودية ﻻ أكثر وﻻ أقل
 
«البدايةالسابق12التاليالنهاية»


الصفحة 1 من 2

إعلانات

2019-09-22-172459Unsere Partei Frauen und Familien -FFP ist Partei für alle...
2013-07-02-04-40-38أنفراد جريدة بلادي بلادي بفيينا بحوار ساخن مع السيد اللواء حسين...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval