BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية أخبار مصر إشترتاخا رئيس حزب الFPÖ اليمني المتطرف يعلن أعتزاله العمل العام السياسي بشكل نهائى .. تقرير . منال أبو العلاء
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

إشترتاخا رئيس حزب الFPÖ اليمني المتطرف يعلن أعتزاله العمل العام السياسي بشكل نهائى .. تقرير . منال أبو العلاء

د. منال أبو العلاء

دعا  السيد إشتراخا الرئيس السابق لحزب الحرية اليمني المتطرف ÖFP إلى مؤتمر صحفى  عقده في أحدى المقاهى الخاصة بالنبيذ  . حيث حضر المؤتمر لفيف من الصحفيين المحليين وصحفيو الدول الإوروبية المجاورة الذين حضروا  للتعرف على  القرار  الهام  الذي قرر إشتراخا التصريح به في مؤتمر صحفى عام

هذا وقد أعلن إشتراخا  أمام جموع وسائل الأعلام المحلية والاوروبية التى حضرت المؤتمر إتخاذه  قرارا بالتنحى بشكل نهائى عن العمل العام السياسي وأعتزاله العمل السياسي بصفة نهائية . هذا وقد أكد أنه أتخذ هذا القرار بعد  فضيحة فيديو إيبيزا  الشهيرة التى أدت إلى إسقاط حكومة 2017 والأعلان عن إنتخابات برلمانية مبكرة وعزل رئيس الوزراء السابق كورس على خلفية تداخل الأورواق وقتها وحملات التصعيد ضد كورس بقيادة كل من حزب  Jetzt وحزب SPÖ  الذي تحالف أيضا مع حزب إشتراخا بعد فضيحة إيبزا الشهيرة وكونوا أغلابية برلمانية ضد رئيس الوزراء كورس وحزب الÖVP وتم حجب الثقة عن كورس بسبب التحالف السابق الذكر.

 وذج بحزب الÖVP  ورئيسه كورس في كل الأخطاء التى قام بها إشتراخا وأعتبروا حزب ÖVP شريكا في أخطاء إشتراخا وصدقوا ما تم نشره . وظلت حملات التشويهة تملئ كل  صفحات  كبرى الصحف النمساوية والالمانية بشكل ممنهج وشبهة يومى. مما أثار العديد من التساؤلات عن سر الحملة القوية التى ذجت  بحزب ÖVP  مع تصريحات إشتراخا في فيديو إيبيزا الشهير. وتوالت التحريات والتحقيقات الرسمية من قبل الدولة وأجهزتها المختصة  المعنية . وأتضح   أخيرا مالم يكن يخطر على بال أى مواطن نمساوي برأة كامله وتامة لرئيس حزبÖVP ورئيسه السيد كورس .

وجريدة بلادي بلادي  النمساوية المصرية التى تصدر باللغة العربية من العاصمة النمساوية فيينا  تنفرد بنشر الحقائق .حيث تبين من مصدر موثوق جدا أكد لنا أن كورس رئيس الحكومة الذي تم عزله من رئيس  الدولة النمساوية إستنادا إلى إجماع البرلمان السابق . كشفت التحقيقات  أن كورس رئيس الوزراء السابق قد عمل على إنقاذ الدولة النمساوية من كارثة سياسية  كانت ستعصف بالدولة لوﻻ موقف كورس الذي أنقذ الدولة النمساوية من كارثة سياسية كادت أن تتحقق لو أستمر إشتراخا ووزير الداخلية السابق كيكيل وسياسات  أشتراخا.

 ويذكر أن كورس كرئيس وزراء قبل إقالة الحكومة السابقة قد قام بإقالة وزير الداخلية كيكيل الذي قبل حل الحكومة البرلمانية السابقة التى لم تستمر سوى عامين فقط ببسب أشتراخا . وكان من المفروض لوﻻ تجاوزات إشتراخا وأخطاءه الفادحة لكانت  أكملت الحكومة السابقة  المدة القانونية التى كان مقرر لها وهى خمس سنوات متتالية كفترة برلمانية حزبية. ولقد تبين أن إشتراخا لو أستمر في مناصبه لكان باع النمسا لروسيا وقدمها للروس على طبق من فضة وذهب . ولكن كورس أنقذ الدولة النمساوية سياسيا بعد التأكد  والتحقيق في كل تصريحات إشتراخا في فيديو إيبيزا التى أكدت من خلال التحقيقت عدم إرتباط حزب ÖVP ورئيسه كورس بأى مخالفات قام بها إشتراخا

وعن  التبرعات التى أتخذتها الصحف النمساوية والأوروبية زيعة للإساءة لحزب الÖVP أتضح أن كل  الاحزاب البرلمانية النمساوية  قد جمعت بالمثل تبرعات مليونية للداعاية البرلمانية الإنتخابية و لم يكن وقتها قانون مقنن  و محدد بالنسبة للمبالغ الخاصة بالتبرعات الأهلية للداعاية الأنتخابية . و الأن الوضع أختلف فقد وضعت الدولة قواعد وحددت ثقف  تجميع تبرعات للداعاية الإنتخابية. وبعد أن اعلنت الحقائق واتضحت الصورة كاملة أتخذ الشعب النمساوى قراره وعمل على دعم و إنجاح كورس وحزب ÖVP لأنه حزب عمل على حماية الدولة النمساوية من الدخول في عزلة سياسية مؤكدة  بسبب حزب ÖFP ورئيسه  السابق إشتراخا المعادى للسامية واليهود والأجئين والمهاجرين والاجانب والنمساويين من اصل أجنبى وتبقى توجهات إشتراخا في قيادته  السابقة للحزب هى مبأدى رأسخه لدى  بعض أعضاء الحزب بسبب فكرهم اليمنيى المتطرف المرفوض شكلا وموضوعا

هذا وقد قال إشتراخا في تصريحاته اليوم الاول من شهر أكتوبر صرح  بأنه ينأى بأسرته وزوجته عن الذج بهم في معترك العمل العام السياسي وخلافاته  خاصة بعد الفضيحة السياسية التى تعرض لها وادت إلى فقدان اعضاء  حزبه وجموع الشعب الذي أيد سيادسته وسياسة حزبه فقدوا جميعا الثقة  في إشترتاخا  كسياسي . وصرح أيضا أنه بسبب  نشر فيديو إيبيزاء عانى وﻻ زال يعانى من الاتهاهات والتعليقات الغير ﻻئقة والنقد الحاد  حسب تصريحاته . ويذكر أن البعض من أعضاء حزبه حمله  تدهور شعبية حزب الحرية وإضطراب الحياة السياسية بالدولة النمساوية  منذ شهر مايو وحتى أنتهاء الانتتخابات البرلمانية المنصرفة التى عقدت يوم الاحد المنصرف وأسفرت عن فوز ساحق لحزب الÖVP
وهزيمة ساحقة لحزب   ÖFPو حزب SPÖ .

هذا وقد أعلن إشتراخا أيضا في تصريحاته اليوم إعتذاره لحزبه ولزوجته وأسرته معلنا أعتزاله الرسمى من ممارسة أى عمل سياسي . وهكذا أستدلت الستار على  إشتراخا المعروف عنه وعن حزبه معاداته للسامية واليهود والاجانب واللاجيئن والمهاجرين والنمساويين من أصول أجنبية

تابع المؤتمر الصحفي لإشتراحا في أحدى مقاهى النبيذ بفيينا وحضور لفيف من صحفيو النمسا وأوروبا

 

إضافة تعليق


إعلانات

2019-09-22-172459Unsere Partei Frauen und Familien -FFP ist Partei für alle...
2013-07-02-04-40-38أنفراد جريدة بلادي بلادي بفيينا بحوار ساخن مع السيد اللواء حسين...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval