BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية أخبار مصريو النمسا سؤال من فيينا إلى المتحدث العسكرى للجيش المصري ..كتبت د. منال أبو العلاء
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

سؤال من فيينا إلى المتحدث العسكرى للجيش المصري ..كتبت د. منال أبو العلاء

د. منال أبو العلاء

لماذا لم  تجرم مصر رسميا الجمعات الجهادية التكفيرية الوهابية وتصنفهم كجماعة إرهابية محظور التعامل معها؟ هل  الحفاظ على الأمن المصري القومى من الأرهاب والأجرام  من الممكن أن يتغاضى عن وضع الوهابية السلفية الجهادية  بمصر كجماعة إرهابية يحظر التعامل معها مجاملة للسعودية ؟ وأذا كان من يقوم بسيناء   بعمليات تخريبية أرهابية ﻻ ينتمون إلى  جماعة الأخوان المسلمين فلماذا إذآ  تضعون جماعة الأخوان المسلمين في خان الأرهاب  كجماعة إرهابية  محظور التعامل معها في الوقت الذي فيه العالم الغربي وأمريكا والكل معترف بأن كل العمليات الأرهابية التى حدثت بأوروبا وأمريكا وبسيناء تقوم بها جمعات سلفية وهابية جهادية تكفيرية وليست جماعة الأخوان المسلمين آذان لماذا وضعتم الأخوان  كجماعة إرهابية محظورة وتركتم السلفيين  بل وأدخلتوهم أعضاء  بمجلس الشعب المصرى حتى أصبح المد السلفي الوهابي بمصر والتمويلات  الخارجية له أمرا مشروعا  حتى أصبحت السلفية الوهابية بمصر وكائنها دولة داخل الدولة والحق أقول لقد ضاعت ملامح مصر وأصبحت نسخة ممسوخة من الشكل الوهابي السلفي  في الملبس والشكل الدينى الأسلامي الذي جعل من الأزهر ومشايخه  منبر تكفيرى  لنشر السلفية الوهابية بمصر ومعاداة أصحاب الأديان الأخرى وتكفير الغرب وهكذا تحول الازهر إلى منبر سلفي مئة في المئة. والسؤال التالي ما هى جنسيات تلك الجمعات التكفيرية التى يحاربها الجيش المصري بسيناء؟

نرجو من سيادتكم الاجابة بأى شكل ما أذا كانت لديكم أجابة وإن لم يأتى إلينا الرد فهذا يعنى  أن ما حدث بمصر كان فقط هدفه الأطاحة بالأخوان لصالح السعودية  كى تحل الدولة السلفية الوهابية مكان الدولة الأخوانية . وفي حالة لو أن ما يحدث بسيناء  تقوم به جمعات سلفية تكفيرية وهابية جهادية فعليكم رفع الحظر فورا عن شعب مصر من وصمكم له بعار الأرهاب لأن الاخوان هم تيار سياسي يرتدى عباء الدين ويمكن إعتبارهم  حزب سياسي إسلامي معارض له حق ممارسة العمل السياسي وفي نفس الإطار نطالب مصر كدولة منح الحرية للتيارات الشعبية المدنية للصعود السياسي حتى يتم فصل الدين عن الدولة والشعب هو سيد قراره لأن مصر أكثر تعداد سكانها من الشباب والشباب بطبيعتهم يميلون نحو الحرية والمدنية مع أحترام الاديان بالتساوى وهذا يعنى ضرورة أن تحل الدولة المدنية مكان الدولة العسكرية الدينية فالجيش مكانه الطبيعى الحفاظ على الأوطان برا وبحرا وجوا وأتركوا السياسة لأهلها!!


 

إضافة تعليق


إعلانات

2018-10-28-064636Vorsitzenderin der  FFPDr. Manal Abo Elaala,Frauen und Familie...
satzung-der-partei-frauen-und-familie-ffpÖsterreich ist meine Heimat und Europa ist unsere GesellschaftFFPSatzung...
2013-07-02-04-40-38أنفراد جريدة بلادي بلادي بفيينا بحوار ساخن مع السيد اللواء حسين...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval