BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء بالفيديو كارن كنايسل وزيرة خارجية النمسا سابقا ترفض قرار ضم غور الأردن لدولة إسرائيل وتؤكد وجود إسلاموفوبيا
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

بالفيديو كارن كنايسل وزيرة خارجية النمسا سابقا ترفض قرار ضم غور الأردن لدولة إسرائيل وتؤكد وجود إسلاموفوبيا

د. منال أبو العلاء
كارن كنايسل وزيرة خارجية النمسا  ضيفة بالفيديو على صحيفة روسية تصدر باللغة
العربيةوترد على أسئلة روسية عربية عن رأيها في قرار ضم دولة إسرائيل لغور الاردن وتراه خرق أخر للقانون الدولى .  وتؤكد للصحيفة بالفيديو أن دولة إسرائيل ضمت إليها أراضى عربية سابقا كانت أصلا اراضى فلسطينية وتقول أن السكان العرب داخل دولة إسرائيل يمثلون 20% وتتسأل هل ستبقى إسرائيل على العرب في دولة إسرائيل بعد لو تم تنفيذ قرار الضم أم سيطردون؟
ونود الإشارة إلى  إن السيدة الوزيرة  النمساوية السابقة كانت من مؤيدين  نكسة 25 يناير 2011 وظهرت في نشرات إخبارية مع شباب إخوان النمسا  . ونحن ﻻ نؤيد أراءها وﻻ نتفق معها إطلاقا . لأن الدولة النمساوية دولة عدل إجتماعي ودولة حقوق إنسان وﻻ يجد عداء بالنمسا للمسلمين وﻻ بأوروبا وﻻ يوجد أكذوبة الأسلاموفوبيا .  بل العكس تماما الكل ينعم بالعيش الكريم بالنمسا وأوروبا من العرب المسلمين والمسلمين بشكل عام  . وللأسف هى تردد ما يردده أصحاب فكر الأسلام السياسي المعادي للاسلام المجتمعى داخل مجتمعتنا الاوروبية , وعن دولة إسرائيل هى دولة تحترم حقوق الانسان. والعرب في دولة إسرائيل ينالون كافة حقوقهم كمواطنين يهود من أصل عربي وهذا نقلا عن بعض السيدات الفليسطينيات. وعن ضم غور الاردن طالما ان هذا المخطط داخل خطة شاملة للسلام بين الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني وسينتهى الصراع العربي الإسرائيلى إذآ لما ﻻ طالما أن المقابل سيكون سلام دائم ورخاء إقتصادي للاجيال القادمة من شباب الشعب الفلسطينى ويحيا الطرفان الإسرائيلى والفلسطيني  فى سلام دون حروب فالارض فى الاصل كلها بمن عليها هى أرض خالق الكون وخلقت لنحيا فيها فى سلام وبها خيرات تكفى كل البشر   لو سعينا بنفس راضية  للعيش في سلام 

تابع تصريحات وزيرة الخارجية النمساوية السابقة
مصدر الفيديو صجيفة روسيا اليوم والصورة من صحف عربية
تاريخ آخر تحديث: 17:30:30@31.07.2020  

إضافة تعليق


إعلانات

2019-02-28-150607Frauen und Familie" Kurzbezeichnung: FFPWahlprogramme der FFPLiebe...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval