BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء تمديد حالة الطوارئ في مصر مجددا لمدة 3 أشهر والسؤال ما هو الفرق بين نظام الاخوان والنظام السلفي المصري ؟!
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

تمديد حالة الطوارئ في مصر مجددا لمدة 3 أشهر والسؤال ما هو الفرق بين نظام الاخوان والنظام السلفي المصري ؟!


أعلن  مجلس النواب المصري اليوم بأغلبية كبيرة على قرار رئيس الجمهورية بمد حالة الطوارئ في عموم البلاد لمدة 3 أشهر اعتبارا من يوم السابع والعشرين من أكتوبر.ويعد هذا هو  التمديد العاشر لقرار إعلان حالة الطوارئ  منذ 2017  بعد هجمات انتحارية استهدفت كنيستين في مدينة طنطا بدلتا مصر وبمدينة الاسكندرية قتل على إثرها وأصيب عشرات المصريين الأقباط وعن ما إذا كانت تفجيرات الكنائس متعمدة لإبقاء البلاد في حالة من الطوارى الدائمة أمر وارد الحدوث

فمصر لم تشهد أى تفجيرات للكنائس وعنف وإضطهاد للاقباط إﻻ بعد أن تولت قوى الظلام الإسلامية
السياسية قيادة مصر منذ 2011 . ولعل هذا يقودنا إلى سؤال هام وطرح بحثا ولكن دون أى إجابة من النظام المصري الحالى . والسؤال ما هو الفرق بين جماعة الأخوان المسلمين الأرهابية وبين السلفية التى فتح لها النظام الحالى أبواب مصر على مصراعيها . ومن المعروف أن السلفية الوهابية  ﻻ تقبل بوجد أى مواطن مسيحي أو يهودي بأى أرض تغزوها وتفرض فيها نفوذها بقوة أموالها . والسؤال التالى  كيف تم إستبدال نظام الاخوان بالنظام السلفي في الوقت الي خرج فيه المصريون في 30 يونيو للمطالبة بنظام مدنى يفصل الدين عن السياسية وعلى هذا الأساس أرتضوا بالسيسي رئيسا لمصر ولكنه بعد أن تمكن من مصر سرعان ما سلم مفاتيح مصر للوهابية السلفية وحول مصر إلى نظام سلفي شكلا وموضوعا

إن  ما يحدث بمصر من إستمرار حالة الطورائ بمصر هو إعلان لفشل النظام المصري الأسلامى السياسي في الحفاظ على السلام المجتمعى . ولقد نجح النظام المصري  من خلال رجاله الحابلين في صناعة أعداء لمصر بسبب فرض القهر والظلم والقبض العشوئى على كل من يعارض النظام حتى ولو كان علمانى يتحول بين ليلة وضحاها في أوراق تلفيق التهم إلى إخواني ز وﻻ يزتال السؤال مستمر ما هو الفرق بين السلفية والاخوان ولماذا لم يضع النظام المصري السلفية الوهابية  كجماعة محظورة مثلها مثل الاخوان ؟ أليسم هم فصيل واحد؟!!

ونقلا عن البي بي بي سي عربي فأن اللائحة الداخلية لمجلس النواب المصري  تنص على ضرورة موافقة ثلثي أعضاء المجلس على فرض أو تمديد حالة الطوارئ في غضون سبعة أيام من صدور القرار.



 

إضافة تعليق


إعلانات

2019-09-22-172459Unsere Partei Frauen und Familien -FFP ist Partei für alle...
2013-07-02-04-40-38أنفراد جريدة بلادي بلادي بفيينا بحوار ساخن مع السيد اللواء حسين...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval