BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء قانون تنظيم تمويلات الأحزاب السياسية بالنمسا يحظر قبول أى تبرعات من أى جهات أجنبية ويحظر قبول أى تبرعات غير معلومة المصدر وممنوع قبول تبرعات من أى جمعية خيرية أو منظمات يمنية.. كتبت د. منال أبو العلاء
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

قانون تنظيم تمويلات الأحزاب السياسية بالنمسا يحظر قبول أى تبرعات من أى جهات أجنبية ويحظر قبول أى تبرعات غير معلومة المصدر وممنوع قبول تبرعات من أى جمعية خيرية أو منظمات يمنية.. كتبت د. منال أبو العلاء


إستنادا إلى القوانين المنظمة  لتمويل الاحزاب السياسية بالنمسا فأنه يتعن على كل الاحزاب السياسية النمساوية حظر
قبول أى تبرعات من أى جهات أجنبية . كما يحظر على كل الأحزاب السياسية قبول أى تبرعات غير معلومة المصدر  أضافة إلى عدم قبول أى تبرعات من جمعيات خيرية أو منظمات يمنية. وبالتالى فأن أى حزب يصل إليه أى تبرع غير معلوم المصدر يتعين عليه الابلاغ فورا  وارسال المبلغ الغير معلوم المصدر إلى المحكمة المختصة بمراجعة مصادر تمويل الأحزاب ومتابعة إلتزام الأحزاب بالقوانين المنظمة  لتمويلات الاحزاب السياسية بالدولة النمساوية

هذا وقد تقرر أن ﻻ  تزيد مبالغ التبرعات  من المتبرع الواحد  بصرف عن النظر عن كونه شخصية إعتبارية أو عادية عن مبلغ وقدره  7.500 أيروا فقط ﻻ غير سنويا على مستوى جميع أفرع الحزب الواحد .

وعن إنتخابات البرلمان الوطنى ﻻ يجوز أن  يتعدى حجم قبول التبرعات في  إنتخابات البرلمان الوطنى  للدعاية والأعلام عن   مبلغ عام  وقدرة 750.000 الف يوروا فقط ﻻ غير . على أن يقدم  للمحكمة المختصة  بمتابعة تمويلات الأحزاب كشف حساب تفصيلى عن كيفية صرف المبالغ المشار إليها . وفي حالة التأخر أو المخالفة القانونية فأن هناك عقوبات تقررها المحكمة بما يتناسب والمخالفة القانونية. وهذا يعنى أن  عصر قبول التبرعات المليونية قد أنتهى بلا عودة بفضل عدالة الدولة النمساوية ويقظتها للحفاظ على المساواة السياسية بين الأحزاب وبعضها البعض.

وفي نفس السياق فقد تقرر أن ﻻ تزيد ميزانية  حصول كل  حزب سياسي تمت عضويته بالفعل  في البرلمان  فأنه يحصل من الدولة  فى إنتخابات المجلس  الوطنى على مبلغ وقدره 7 مليون يوروا فقط.  حيث أن من المعروف أن  الانتخابات البرلمانية تستدعى زيادة في المصروفات من دعاية وإعلام وعلاقات عامة ومصاريف للحزب  والعاملين به . وهكذا  فأن من يريد حقا ممارسة العمل السياسي فيتعين عليه أن يعلم جيدا أنه عمل  شاق هدفه الأول والأخير صالح الدولة والشعب  معا وليس هناك أى مجال  لحصد الأموال الغير مشروعة وﻻ مجال إطلاقا لتلقى أى  تمويلات أجنبية  من أى  دول أو من جهات غير معلومة المصدر . وﻻ يسعنا سوى القول تحيا الدولة النمساوية التى ضربت للعالم أروع مثل على يقظة الدولة العميقة من أجل الحفاظ على العدل والمساوأة السياسية والديمقراطية.. تحيا جمهورية النمساﻻ الأتحادية



 

إضافة تعليق



 

إعلانات

satzung-der-frauen-und-familie-und-mitgliedsantrag-und-mitgliedsbedingungen-der-ffpÖsterreich ist unsere HeimatDie Partei arbeitet im Rahmen der...
2013-07-02-04-40-38أنفراد جريدة بلادي بلادي بفيينا بحوار ساخن مع السيد اللواء حسين...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval