BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء إيران دولة مناهضة لحقوق الإنسان ومحاكمات للمدافعين عن حقوق الإنسان
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

إيران دولة مناهضة لحقوق الإنسان ومحاكمات للمدافعين عن حقوق الإنسان

أكدت وكالات أنباء أن  المدافعون عن حقوق الإنسان في إيران يتعرضون  ملاحقات قضائية من قِبَل الحكومة
الإيرانية المناهضة لكافة قوانين حقوق الإنسان. هذا ويؤكد  مرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان -وهو شراكة تجمع بين الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب- الضوء على موجة جديدة من القمع الممارس على هذه الفئة، وذلك في تقرير جديد صدر يوم أمس الثلاثاء 20 أغسطس، وتلقَّى "كيوبوست" نسخة منه.

التقرير الذي يقع في نحو ست وثلاثين صفحة يحمل عنوان "ما لا يمكن الدفاع عنه.. التجريم الممنهج للمدافعين عن حقوق الإنسان في إيران"، ويوثق التقرير كيف تم بشكل متكرر توقيف الناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان؛ بمَن فيهم المحامون المتخصصون في حقوق الإنسان، دون توجيه أي تهم إليهم، واحتُجزوا في مراكز التوقيف لفترات طويلة قبل المحاكمة، دون إمكانية الوصول إلى التمثيل القانوني المناسب الذي يختارونه، فضلًا عن الحكم عليهم بعقوبات طويلة الأمد؛ استنادًا إلى تهم غامضة أعقبت محاكمات جائرة، وظروف سجن سيئة.

يهدف نمط التجريم هذا، حسب التقرير، إلى كبح أنشطة هؤلاء المدافعين عن حقوق الإنسان وتقويض حقوقهم في حرية التعبير.

قضايا موثقة

ويستند التقرير إلى ثمانٍ وعشرين قضية تناولها المرصد بالتدقيق والتحليل؛ كل قضية على حدة، خلال عام 2018 والنصف الأول من عام 2019، بما في ذلك قضايا النشطاء والمحامين المعروفين؛ وعلى رأسهم نسرين سوتوده ورضا خندان ومحمد نجفي.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية ومن بين هذه الحالات، هناك 15 حالة من المدافعات عن حقوق المرأة و13 من المدافعات عن حقوق الإنسان، وثلاث عشرة منهن محتجزات حاليُّا، و15 منهن معرضات لخطر الاعتقال الوشيك.

يقول نائب رئيس الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان، جيسي جاهانجيري: "النظام في جمهورية إيران الإسلامية عدائي بالنسبة إلى المدافعين عن حقوق الإنسان؛ أي شكل من أشكال المعارضة لهذا النظام يتم تجريمه بانتظام ويتعرض إلى أعمال انتقامية قاسية من قِبَل السلطات.. يتعين على الحكومة الإيرانية الكف عن اضطهاد المدافعين والبدء في اتخاذ تدابير عاجلة لحمايتهم"

مؤخرًا في إيران استُهدف عديد من المدافعين عن حقوق الإنسان، ذكورًا وإناثًا؛ بسبب الدفاع عن حقوقهم ودعمهم للاحتجاجات ضد قوانين الحجاب الإلزامية.

استهداف المحامين

وفي الوقت نفسه، يُستهدف المحامون المدافعون عن الناشطين بانتظام؛ بسبب انتقاداتهم الجهاز القضائي، بما في ذلك معاملة القضاء لموكليهم الناشطين في مجال حقوق الإنسان وزملائهم المحامين المدافعين عن تلك الحقوق.

يقول الأمين العام للمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب، جيرالد ستابروك: "لإيران تاريخ طويل في تجريم المدافعين عن حقوق الإنسان؛ من خلال مقاضاتهم بموجب ما يُسمى بتهم الأمن القومي.. يظل القضاء خاضعًا للمرشد الأعلى، وكما أشرنا في تقريرنا، فهو بمثابة الجلاد المستعد لقمع المدافعين عن حقوق الإنسان. إن الإصلاح العاجل للقضاء ضروري لضمان احترام سيادة القانون وسلامة واستقلال القضاة والمحامين والمدعين العامين".

في كثير من الحالات التي ذكرها التقرير، يُحرم المدافعون عن حقوق الإنسان، والذين يُقبض عليهم بتهمة تهديد الأمن القومي، من الاتصال بمحامٍ من اختيارهم؛ لا سيما في أثناء عملية التحقيق.

وقد صدرت بحق بعضهم أحكام قاسية بالسجن لمدة تصل إلى 15 سنة جراء تهمة واحدة فقط، أسندت إليهم خلال محاكمات جائرة أخضعوا لها في محاكم الثورة الإسلامية الإيرانية.

ظروف سجن سيئة

يُحتجز معظم المدافعين عن حقوق الإنسان الذين وردت تفاصيل حالاتهم في التقرير، في سجن إيفين سيئ السمعة في طهران، وهو سيئ السمعة بسبب اكتظاظه بالسجناء وظروفه غير الصحية، ويحتجز النشطاء عادةً لفترات طويلة في الحبس الانفرادي، ويُحرمون من الرعاية الطبية الأساسية، وغالبًا  يُحرمون من زيارة عائلاتهم أو محاميهم.

وفِي النهاية، قدَّم التقرير سلسلة من التوصيات إلى السلطات الإيرانية، وكذلك إلى الجهات المعنية في الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، كما حثّ التقرير الحكومة الإيرانية على الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المدافعين عن حقوق الإنسان المحتجزين، والاعتراف بالدور المشروع والضروري الذي يلعبونه في المجتمع.

المصدر وكالات كوبوست
 

إضافة تعليق



 

إعلانات

satzung-der-frauen-und-familie-und-mitgliedsantrag-und-mitgliedsbedingungen-der-ffpÖsterreich ist unsere HeimatDie Partei arbeitet im Rahmen der...
2013-07-02-04-40-38أنفراد جريدة بلادي بلادي بفيينا بحوار ساخن مع السيد اللواء حسين...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval