BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء حزب الشعب اليمنيى يحصل على قرابة المليون يوروا كتبرع من مليارديرة نمساوية .. تقرير د. منال أبو العلاء
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(1 vote, average 5.00 out of 5)

حزب الشعب اليمنيى يحصل على قرابة المليون يوروا كتبرع من مليارديرة نمساوية .. تقرير د. منال أبو العلاء


كشف حزب الشعب  بناء على الضغوط الموجهة  إليه التى إضطرته للكشف عن حجم التبرعات التى تلقاها فى
الفترة من عام 2018 وحتى منتصف عام 2019 . حيث تبين أن  أكبر جهة تبرعت لحزب الشعب هى احدى الملياديرات النمساويات وتدعى Heidi Goess-Horten  وقد  تبرعت للحزب ب 931.000 Euro  . هذا وقد قدرت التبرعات التى حصل عليها حزب الشعب في الفترة السابقة الذكر إلى حوالى 2,76 Millionen Euro
وتأتى المليارديرة Heidi Goess-Horten أكبر داعمة ماليا لحزب الشعب وقد سبق لها ونبرعت أيضا بمبلغ وقدرة 588.000 Euro . كما تبرع لحزب الشعب أحد أكبر رجال الأعمال بمدينة تيرول النمساوية حيث تبرع لحزب الشعب بمبلغ وقدرة 430.000 Euro ويأتى في المرتبة الثالثة لكبار الشركات والأشخاص والأثرياء الداعمين لحزب الشعب أحد رؤوساء أحدى الشركات الصناعة حيث تبرع بمبلغ وقدرة 166.000 Euro.

هذا وقد كشف حزب الشعب عن  المبالغ التى تلقاها كتبرعات للحزب بمبالغ أقل من 3.500 Euro وقد قدرت التبرعات التى خصل عليها الحزب من أفراد وجهات لم يتم الأفصاح عنهم حيث وصلت قيمة التبرعات التى حصل عليها حزب العب من الفئات السابقة الذكر إلى مبلغ وقدرة 20.000 Euro

وعن عام 2018 تحديدا  جاء في تقرير نشرته صحيفة الكولير عن حجم التبرعات التى حصل عليها حزب الشعب اليمنيى جاء فيه الأتى..
تبرعت أحدى الجمعيات النمساوية لحزب الشعب بمبلغ وقدرة 10.000.00 Euro . وجاء في المرتبة الثانية للتبرعات أسم أحد الأشخاص وقد تبرع بملغ وقدرة 15.000.00Euro . كما تبرعت إحدى الشركات لحزب الشعب للعام المذكور بمبلغ وقدرة 25.000.00 Euro

كما تبرعت شركة أخرى لحزب الشعب  بمبلغ وقدرة 47.000.00 Euro
وأحدى كبرى الشركات تبرعت أيضا لحزب الشعب بمبلغ وقدره 90.000.00 Euro
وأيضا أحدى الشركات تبرعت للحزب بمبلغ وقدرة 95.000.00 Euro 
كما حصل حزب الشعب في العام السابق الذكر أيضا من  أحدى الجهات المتبرعة على مبلغ وقدرة 166.000.00 Euro . ومن أحدى كبرى الشركات حيث تبرعت الشركة للحزب بمبلغ وقدره 430.000.00 Euro
كما تبرعت الملياديرة السابقة الذكر في عام 2018 بمبغ وقدره 588.000.00 Euro
وقدرت حجم التبرعات التى حصل عليها  حزب الشعب تحت مبلغ 3.500 Euro لتصل إلى مبلغ وقدرة  . .
 ليصل حجم إجمالى التبرعات التى حصل عليها حزب الشعب عن عام 2018 إلى مبلغ وقدرة
Euro1530.896.25

وبناء على حجم التبرعات المهولة التى حصل ويحصل عليها  حزب الشعب اليمنيى فقد قررت باقى الاحزاب البرلمانية  بالعمل على تغير قانون الأحزاب الخاص بالتبرعات. حيث  أنه من المنتظر أن  ﻻ يتعدى أى حزب  750.000 Euro كحد اقصى لحصول أى حزب على تبرعات . على أن ﻻ يسمح بأن يقبل أى  حزب من أى شخص أو شركة أى تبرع مالى فردى يتعدى  . 7.500 وبالتالى  لم يتمكن حزب الشعب اليمينى من الحصول على تلك  المبالغ الخرافية التى تعتبر مخالفة للعدل والمساوأة في الانتخابات . وحتى ﻻ تصبح الاحزاب مصدر لتجميع الثروات  للحزب وبالتالى لمن يعملون به  وحتى ﻻ يتحكم رجال الأعمال والمال والمليارديرات في سياسية الدولة عن طريق أحزابهم اليمنية التى يحركوها من خلال سيطرتهم المالية عليها

وكان هانز إشتراخا في الفيديو الشهير لفضيحة إيبيزا السياسية قد ذكر أسم الملياديرة النمساوية Heidi Goess-Horten التى تعد من أكبر داعمى الحزب ماليا . وقد  عرف أسمها  بشكل إعلامي دولى عن طريق الفيديو .ويبدو أن إشتراخا كان يبحث عن ملياديرة لتقوم مع حزب الحرية اليمينى المتطرف بدور الداعم المالى. ولكنه  لم يتمكن سوى أن أتى بملياديرة روسية  فكانت  نهايته السياسية . ولهذا فأن الحزبان اليمنيين حزب الحرية وحزب الشعب اليمني ﻻ ينظران إلى فقراء أو محدودى الدخل  في المجتمع النمساوي لأنهم ﻻ يتعاملان  سوى مع الاثرياء فقط وويذكر أن الحزبان اليمنيين الشعب والحرية معا  ضد الاجانب وضد المهاجرين وضد النمساويين من أصول غير أوروبية وضد اليهود وضد الاجئين وﻻ تفرق بين المسلمين اصحاب الفكر المعتدل والمسلمين اللذين ينتمون إلى حظيرة  التنظيمات الأسلامية السياسية بمختلف مسمياتها .  فتلك هى الأجندة اليمنية السياسية العرقية  في الدرجة الأولى التى نرفضها شكلا وموضوعا لانه أجندة مخالفة لكافة قواعد وقوانين حقوق الأنسان التى تمنع التفرقة العرقية والمجتمعية والدينية

ومن المعروف منطقيا أن كل  تلك المبالغ  التى حصل عليها حزب الشعب اليمينى ﻻ يمكن التبرع بها إﻻ أذا كان هناك مقابل مجزى سوف يحصل عليه هوﻻ الاثرياء من صعود  حزب الشعب اليمنيى الذي بات صعودة  وحصوله على المرتبة الاولى في الانتخابات البرلمانية القادمة  محزوما  نتيجة  للجهات القوية ماليا  الداعمة له من الملياديرة وكبار رجال الاعمال والشركات . ويذكر أيضا  ان حزب الشعب اليمينى  قد سبق وحصل على مبلغ وقدرة 7 مليون يوروا  من الدولة إضافة إلى تجميعه لكل تلك التبرعات المهولة التى تكفى لأطعام فقراء أطفال الدول الإفريقية المعدمة أو لتحسين  الاحوال المعيشية لاصحاب المعاشات والاسر الفيرة محدودة الدخل بالنمسا. وهكذا سيطرت الاحزاب الكبيرة على البرلمان النمساوية بالداخل بقوة المال في الدرجة الاولى . وبالتالى هم من يضعون العراقيل أمام أى أحزاب جديدة لعدم وصولهم إلى البرلمان حتى تظل تلك الأحزاب اليمنية مسيطرة على الدولة والسياسية من خلال كبار رجال الأعمال والشركات والاثرياء الداعمين لهم بأجندة يمنية سياسية .

ولمزيدا من المعلومات يمكنكم الأطلاع على الروابط التالية باللغة الألمانية في كبرى الصحف النمساوية
https://kurier.at/politik/inland/parteispenden-oevp-erhielt-fast-eine-million-von-milliardaerin-heidi-goess-horten
/400582781
https://orf.at/stories/3134349 /

 

إضافة تعليق



 

إعلانات

satzung-der-frauen-und-familie-und-mitgliedsantrag-und-mitgliedsbedingungen-der-ffpÖsterreich ist unsere HeimatDie Partei arbeitet im Rahmen der...
2013-07-02-04-40-38أنفراد جريدة بلادي بلادي بفيينا بحوار ساخن مع السيد اللواء حسين...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval