BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء لماذا ﻻ تقاطع أوروبا إيران ؟ هل إيران دولة حقوق إنسان ؟ أم هى شيطان أكبر وعلى الكل الابتعاد عنه؟ تقرير د. منال أبو العلاء
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(1 vote, average 5.00 out of 5)

لماذا ﻻ تقاطع أوروبا إيران ؟ هل إيران دولة حقوق إنسان ؟ أم هى شيطان أكبر وعلى الكل الابتعاد عنه؟ تقرير د. منال أبو العلاء


ننتقد ونرفض الموقف الاوروبي المتعاون إقتصاديا  مع إيران  ونتعجب من تناقد المواقف والافعال والتصريحات.  فكيف لأوروبا الرافضة للاسلام السياسي برمته والمنادية بحقوق الأنسان والطفل والمرأة أن تتعاون مع إيران  عدو السلام الدولى وحقوق الإنسان وحقوق المرأة والطفل لمجرد مصالح سعى كبرى شركات المال والأعمال لتحقيق مكاسب أقتصادية تسعى لحصد ملايين اليورهات غير على حساب خطرا نؤويا يهدد حياة كل سكان المنطقة العربية ودولة إسرائيل جزء ﻻ يتجزء من المنطقة العربية أى أنناﻻ أمام مخطط أبادة جامعية ليس لاسرائيل وحدها وإنما مخطط أبادة جماعية وضعته إيران ضد كل سكان المنطقة العربية

وللأسف نرى أن كبرى شركات المال ولأعمال الاوروبية ﻻ تنظر إلآ لتحقيق أطماع ومصالح شخصية فقط مع إيران . مع أن العالم أجمع أصبح في عصر العولمة بمثابة قرية واحدة فكيف لكبار شركات المال والأعمال أن ﻻ ينظروا  إلى خطورة الموقف الحالى الذي صنعته إيران وليست أى دولة أخرى . كيف لكبرى شركات المال والأعمال الاوروبية أن ﻻ تضع  في الأعتبار أن التعاون مع دولة إيران المناهضة لكافة قوانين حقوق الانسان والتى أصبحت تهدد ليس دولة إسرائيل وحدها بأستخدام أسلحة نؤؤية ضد دولة إسرائيل وكائن إسرائيل دولة تقع في المريخ  متناسين إن دولة إسرائيل  دولة تقع وسط المنطقة العربية أى أن أى تهدات نؤوية ضد دولة إسرائيل تعتبر تهديدا  لكل سكان المنطقة العربية .وهناك بالفعل  خطرا يهدد  دولة إسرائيل وكل جيرانها العرب بدون أى إستثناءات ومن المعروف أن الشر الإيراني   هو شر شيعى متستر وراء عداء شيعى سني له جذور تاريخية. فالمقصود هنا ليس دولة إسرائيل فحسب بل المنطقة العربية بأثرها وتأتى في المقدمة  المملكة  العربية السعودية التى تضعها إيران مع دولة إسرائيل ومصر من حيث العداء السياسي  القائم من ناحية إيران على كراهية اليهود والمسلمين السنة بقيادة سعودية .وتأتى مصر داخل جوهر الصراع الدائر من منطلق الموقع الجغرافي لمصرإضافة إلى قوة العلاقات المصرية السعودية الخاليجية و في حالة أى تحركات عسكرية إيرانية في المنطقة عن طريق باب المندب فمن المؤكد أن مصر ستضطر لأن تصبح جزء من المعادلة العسكرية الإيرانية الأمريكية شاءت أم أبت 

وهنا السؤال  كيف لأوروبا أن تبنى علاقات إقتصادية مشتركة  مع إيران وتلك العلاقات الإقتصادية المشتركة بين إيران ودول الاتحاد الاوروبي تعتبر قوة أوروبية داعمة للأقتصاد الأيراني  في الوقت الذي تعلم  فيه جيدا أوروبا بأن إيران الشيطان الاكبر تهدد دولة إسرايئل والسعودوية ودول الخليج بالأضافة إلى أنها تهدد أرواح ملايين البشر من التلوث البئي النؤوى في حالة نشوب أى حرب  إيرانية في المنطقة .

إن أى تقوية للأقتصادي الأيراني من الجانب الاوروبي بشكل أو باخر لهو كارثة حقيقية.  لأن إيران من المعروف عنها أنها تعمل على إستثمار ثروتها وعادتها الأقتصادية المختلفة في  مفاعلاتها  النؤوية  بغرض أحداث حرب عالمية ثالثة  تبدأ من المنطقة العربية وستنتهى بنهاية العالم . فإيران هى دولة معادية للأنسانية .وبالرغم من زعمها بأنها أوقفت  أنشتطتها النؤوية إﻻ أن هناك دول أكدت بالفعل تورط إيران في إستكمال خطتها النؤوية المعروف أهدافها جيدا. وﻻ يزال السؤال مستمر لماذا تتعاون أوروبا مع إيران بالرغم من علمها بكافة مجريات الأحداث

إن العقوبات الأمريكية  على إيران من المؤكد أنها ستؤثر بالسلب على كل الدول التى تتعاون إقتصاديا مع إيران . وهنا نحن نؤيد كل خطوات الرئيس ترامب والادارة الأمريكية في العمل على تشديد العقوبات الأقتصادية على إيران وعلى كل من يتعاون مع إيران وعلى كل من يتغنى بإيران أن يتحمل تباعيات أعماله التى تعد مناهضة لحقوق الأنسان بسبب قبول بعض الدول  التعاون مع الشيطان الايراني الأكبر لتحقيق مصالح إقتصادية على حساب مستقبل دول وأجيال تهددها إيران بالابادة الجماعية مثلما تهدد دولة إسرائيل والسعودية ومصر ودول الخليج

 فالدول التى تتحدث عن حقوق الانسان وتغض البصر عن الشيطان الإيرانى الأكبر بل وتدافع عن إيران رافضة العقوبات الأمريكية على إيران في الحقيقة أن كل من يتخذ اى قرار سياسي داعم لأيران يجب عزله سياسيا وأقتصاديا . نحن نتحدث عن مستقبل شعوب أصبحت مهددة بخطر الانتشار النؤوى نتيجة الخطة النؤؤوية التى وضعها الشيطان  الأيراني الأكبر وأصبح العالم للأسف على وشك حرب عالمية ثالثة نرفض إندلاعها. ولهذا نطالب بوقف فورى من الجانب الاوروبي لأى تعاون و تتعامل إقتصادي  مع إيران

.والتناقد التالى هو أن أوروبا تعلم جيدا ان إيران تدعم حزب اللة وحماس بشكلا أو باخر وتدعم المد الشيعي في المنطقة العربية والعالم . وهذا الدعم للتنظيمات الأرهابية الشيعية والسنية متمثلا في حماس التى دعمتها إيران ولها في هذا تاريخ طويل . فأن إيران هناك تعمل على قلب أنظمة الحكم في الدول المعارضية للأنتشار الشيعى في المنطقة العربية مما  أدى إلى إندلاع حروب طائفية دينية مثلما حدث بسوريا والعراق ولبنان

 ومن المنظرا حدوث حروب طائفية دينية واسعة النطاق  ولن يتحمل تبعيات تلك السياسات المتناقدة  الصادرة عن بعض الدول الاوروبية المتعاونة مع إيران  سوى  دول الاتحاد الاوروبي التى ﻻ تزال تعانى من زيادة أعداد تدفق المهاجرين  الغير شرعية الفارين من مناطق الصراعات الدينية الطائفية بالمنطقة العربية وبعض الدول الأفريقية. ولهذا نطالب كل الدول التى تتعامل مع إيران بوقف أى تعاون مع إيران حتى تظل  القيادة السياسية الايرانية في حصار إقتصادي وسياسى دائم  كى تتراجع وبشكل نهائى عن خططها النؤؤية المناهضة  للسلام العالمى وليس للمنطقة العربية فحسب
 

إضافة تعليق



 

إعلانات

2013-07-02-04-40-38أنفراد جريدة بلادي بلادي بفيينا بحوار ساخن مع السيد اللواء حسين...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval