BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء تقارير تفصح عن محادثات جرت بين وزير الدفاع الامريكى ماتيس وحلفاء أمريكا بالشرق واولها مصر
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

تقارير تفصح عن محادثات جرت بين وزير الدفاع الامريكى ماتيس وحلفاء أمريكا بالشرق واولها مصر


ما نشره موقع ديبكا الإسرائيلي حول تأهُّب الأسطول الأمريكي في البحر الأبيض المتوسط لإطلاق صواريخ كروز
من طراز توماهوك لسحق معاقل تنظيم الدولة في وسط سيناء، منقولٌ عن مصادر "عسكرية ومتخصصة في مكافحة الإرهاب"

لماذا الآن تحديدًا؟

وذكرتقرير ديبكا إلى  أن ماتيس قد قام في الشهر الماضى بجولة شرق أوسطية شملت  السعودية ومصر وإسرائيل وقطر وجيبوتي، استهلها  بزيارة الرياض، لتكون القاهرة محطته الثانية. و  أشارت تقارير إلى  أن اتخاذ القرار النهائي للمضي قدما في مثل هذا الهجوم الصاروخي الأمريكي على وسط سيناء يقع على عاتق وزير الدفاع جيمس ماتيس، الذي زار القاهرة فى  يوم الأربعاء 19  من شهر أبريل.هذا وقد أكد صحيفة العالم بالعربية أن  زيارة ماتيس إستهدفت  "إعادة التأكيد على التحالفات العسكرية الأميركية الرئيسية" و"مناقشة الجهود التعاونية لمواجهة الأنشطة المزعزعة للاستقرار وهزيمة التنظيمات الإرهابية المتطرفة" بحسب بيان وزارة الدفاع الأمريكية.

لماذا "توماهوك" و"جبل الحلال"؟

أشار التقرير الإسرائيلي أيضًا إلى أن آخر هجوم شنه الجيش المصري على هذه المخابئ الجبلية لم يُلحِق بها ضررًا مُدَمِّرا بما يكفي لعرقلة عمليات الإرهابيين، كما تمكن معظم المسلحين من الفرار بمساعدة البدو المتحالفين الذين هم على دراية بكل الزوايا والقرى في شبه الجزيرة الصحراوية. حيث انتقل هؤلاء المسلحون- بحسب مصادر ديبكا العسكرية- بدعم من رجال القبائل السيناويين إلى بر الأمان في كهوف جديدة داخل جبل الجلال كان الوصول إليها أكثر صعوبة بالنسبة للقوات المصرية، ولا يمكن تدمير إلا بصواريخ كروز القادرة على الانفجار تحت الأرض.

يتابع التقرير: يعتقد المصريون والأمريكيون أن تدمير منظومة كهوف جبل الحلال التي تأوي مركز القيادة الأساسي التابع لداعش في سيناء سيؤدي إلى تقليص هجماته الإرهابية المستمرة منذ فترة طويلة، وتجفيف منابع المجندين والأسلحة والمتفجرات من الجبل إلى الشبكات التي تروع السكان والقوات المصرية في شمال سيناء.ولأن جبل الحلال هو أيضا محور الشبكات التي يستخدمها التنظيم في التهريب ونقل المقاتلين والأسلحة من جنوب ليبيا إلى سيناء، فإن قصفه سوف يوجه ضربة مدوية لهذا التدفق".

نقل الحرب إلى مستوى جديد

من شأن الهجوم الأمريكي الصاروخي المحتمل على سيناء أن ينقل الحرب على داعش في الشرق الأوسط إلى مستوى جديد- على حد وصف ديبكا- وهي المسألة التي يفترض التقرير أن تكون نوقشت خلال زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى البيت الأبيض يوم 3 أبريل الماضى.

يردف التقرير: أوضح "السيسي" لمضيفه الرئيس دونالد ترامب الصعوبة الكبيرة في التغلب على فرع تنظيم الدولة الإسلامية، نظرًا لتوغلها داخل شبكة مترابطة من الأنفاق والكهوف وسط جبل الحلال في شبه الجزيرة.

هذه الطرق التي تسمى "تورا بورا سيناء"، تشبه شبكة الكهوف الأفغانية القريبة من الحدود الباكستانية، والتي دُمِّرَت في 13 أبريل عن طريق أكبر قنبلة غير نووية (GBU-43/B) في الترسانة الأمريكية.

إلى جانب ذلك، تضمن تقرير ديبكا إشارة إلى أن هذه الضربة الأمريكية ستكون الثانية من نوعها في غضون شهر ضد هدف في الشرق الاوسط، بعد أن استهدف 59 صاروخا من الطراز ذاته قاعدة الشعيرات الجوية السورية يوم 7 أبريل ردا على هجوم كيميائي شنه الأسد على المدنيين السوريين.

المصدر العالم بالعربية
 

إضافة تعليق


إعلانات

satzung-der-frauen-und-familie-und-mitgliedsantrag-und-mitgliedsbedingungen-der-ffpÖsterreich ist meine Heimat und Europa ist unsere Gesellschaft Die...
2013-07-02-04-40-38أنفراد جريدة بلادي بلادي بفيينا بحوار ساخن مع السيد اللواء حسين...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval