BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء وأخيرا سقط نظام البشير جلاد النساء ومناهض حقوق المرأة السودانية ونساء يقفن وراء الثورة الرافضة لنظام البشير
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

وأخيرا سقط نظام البشير جلاد النساء ومناهض حقوق المرأة السودانية ونساء يقفن وراء الثورة الرافضة لنظام البشير

د. منال أبو العلاء
وأخيرا سقط نظام البشير جلاد النساء ومنذ عقود حرمت خلالها  المراة السودانية من حقوق جمة.وحسب منظمات حقوقية، فإن نظام البشير الذي أقر نظام الشريعة الإسلامية عام 1989 عرض شريحة واسعة من النساء السودانيات إلى انتهاكات جمة، من بينها سجنهن وجلدهن في أماكن عامة، بسبب اتهامهن بأعمال فاضحة كـ لبس البنطال، وفقا لقانون النظام العام.الطبيبة إحسان فقيري من حركة "لا لقمع النساء"، تؤكد أن هذه الحكومة "أقرت منذ اليوم الأول قوانين ضد النساء. لا ترتدين بنطلونات، غطين رؤوسكن، لا تتحدثن بصوت عال...". وتتعرض النساء في السودان إلى التعذيب والإساءات العنصرية والاغتصاب و العنف الجنسي، وفقا لتقارير منظمات دولية.ومن القضايا الشهيرة في هذا المجال قضية "نورا" التي حظيت باهتمام دولي إثر الحكم عليها بالإعدام لقتلها زوجها الذي "اغتصبها بمعاونة أفراد من أسرته"، حسب محاميها.وحسب أحدث تقرير لمنظمة حقوق الإنسان، لا يزال السجل الحقوقي للسودان تغلب عليه الممارسات الحكومية القمعية، التي تنتهك الحقوق المدنية والسياسية الأساسية، وتقيّد الحريات الدينية، وتتجاهل الالتزامات بحماية المدنيين بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان.

  ومن أجل كل تلك الأسباب مجتمعة ظهرت المرأة السودانية رمزا في الحراك الشعبي المتواصل منذ أربعة أشهر ضد النظام الحاكم في السودان بقيادة الرئيس عمر البشير.لكن آمال المرأة السودانية لا تقتصر على إسقاط النظام الحاكم، بل ترجو مستقبلا مختلفا،وتقول الناشطة السودانية مرافي ساتي إن تلك الممارسات "لم تزدهن إلا وعيا وإصرارا على تغيير واقع مرير ظللن قابعات تحته لمدة 30 عاما".ونقلا عن الحرة فأن "المرأة السودانية من أكثر الشرائح تضررا من نظام البشير، لذلك تقدمت صفوف الثورة، أملا في التغيير... ليس فقط تغيير النظام الحاكم، بل تغيير نظرة مجتمع ذكوري ظل ينظر للمرأة لفترة طويلة وكأنها كائن من الدرجة الثانية".ومنذ الاستقلال، ظلت المرأة السودانية تعاني من تهميش دورها في الحياة المجتمعية بكافة أشكالها، خاصة ما يتعلق بالتعليم والزواج.

السودان - نساء يقفن وراء الثورة الرافضة لنظام البشير

شاهد جلد شرطة النظام العام للنساء في السودان
 

إضافة تعليق


إعلانات

satzung-der-frauen-und-familie-und-mitgliedsantrag-und-mitgliedsbedingungen-der-ffpÖsterreich ist meine Heimat und Europa ist unsere Gesellschaft Die...
2013-07-02-04-40-38أنفراد جريدة بلادي بلادي بفيينا بحوار ساخن مع السيد اللواء حسين...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval