BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء FFP- Frauen und Familie - حزب الأسرة والنساء الديمقراطي النمساوي يعمل على تجميع كل ما يوثق صحة مطالبته بحظر الأخوان والسلفيين بالنمسا
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(1 vote, average 5.00 out of 5)

FFP- Frauen und Familie - حزب الأسرة والنساء الديمقراطي النمساوي يعمل على تجميع كل ما يوثق صحة مطالبته بحظر الأخوان والسلفيين بالنمسا

د. منال أبو العلاء
للأسف تتخد التنظيمات الأرهابية الأسلامية السياسية الإخوانية والسلفية من بعض الدول الأوروبية كدولة النمسا  نقطة إنطلاق
ويتوارون وراء أسماء عديدة في شكل جميعات بمختلف الاسماء  منها الدينية وأخرى إجتماعية وتارات أخرى تحت مسمى جمعيات  ثقافية للتجارة بالدين وتنفيذ أجندات لعصابات مافيا الأسلام السياسي الدولى .وتأكيدا على صحة ما نطالب به الدولة النمساوية من أعلان حظر رسمي بسم الدولة ضد كل من يستخدم كلمة أخوان وسلفية ويتوارون من وراءها بدولة النمسا . فخير دليل على صحة ما نطالب به هو الأستشهاد  بالدول  التى ذاقت مرارة وشر وخطر أصحاب فكر الاسلام السياسي  ولنتركم لقراءة ما نشر وينشر في الدول العربية الأسلامية عن خطر الأسلام السياسي الذي  تحاربه الدول العربية نفسها ومن كانوا يوما يدعموه كسعودية والأمارات بالأخص اللذان  يحاربان  اليوم ما صنعته أموالهم في السابق من تنامي فكر الأسلام السياسي باوروبا . ولكن  يشرفنا أنهم اليوم تراجعوا عن أفعالهم  بعد أن أكتشفوا مدى خطر الأخوان والسلفيين على المجتمعات وبشهادة ولى العهد السعودي أيضا  الأمير محمد بن سلمان  رفض السلفية وفكرها المناهض للمجتمعات ويعمل على أستعادة بلاده من أنياب مافيا الأسلام السياسي الأخواني والسلفي معا . ونحن نثمن خطاهم العملية ونقدرها ونحترمها وسنعمل جاهدين بسم حزب الاسرة والنساء الديمقراطى  النمساوي على حماية شعبنا النمسا وى من خطر أصحاب فكر الاسلام السياسي وسننجح في أغلاق أوكارهم حتى ﻻ يكون لهم أى أيادى تؤذى شعبنا وﻻ أى شعب في العالم فنحن دعاة سلام ونسعى لأن يعم السلام العالم ولهذا فنحن نقف وبقوة أمام مافيا الأسلام السياسي الإرهابي بالنمسا وبأى دولة بالعالم ونعمل على توحيد الجهود للتصدى المجتمعى الدولى لهذا الخطر الذي أصبح كسرطان بالنمسا وأوروبا ويجب إستأصاله من جذورة بالحصول على   حظر لكل من يتعامل مع الجماعة  والسلفيين ووضعهم رسميا على قوائم الأرهاب .فلن نجلس عاجزون صامتون والخطر يتنامي داخل مجتمعنا النمساوى  . سيأتى يوما وقد أصبح قريب وسنحقق ما نادينا به منذ سنوات حظر الجماعة والسلفية معا بدولة النمسا ووضعهما على قوائم الأرهاب فالأخوان والسلفية ﻻ يمثلان الدين الأسلامى ونحن لسنا في عداء ﻻ مع الأسلام وﻻ المسلمين ولكننا فقط ضد  مافيا الأسلام السياسي المتأسلمين المتاجرين بالأسلام والمسلمين


أقراء الموضوع الذي نشر في جريدة البيان الأماراتية

في إطار جهودها لمحاربة التطرف، أعلنت السعودية ومصر والبحرين والإمارات عن إضافة 11 شخصا إلى قائمة الإرهاب الممول من قطر، بالإضافة إلى كيانين بينهما الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وهو كيان لقي دعما من زعيم القاعدة السابق أسامة بن لادن وقطر حسبما كشفت مؤخرا وثائق كشفت عنها الاستخبارات الأميركية.
وكشفت الوثائق التي نشرت في منتصف نوفمبر لسنة 2017، رسالة كتبها بن لادن بخط يده، دعت إلى دعم إنشاء ما سماه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وأعرب عن ثقته في استجابة قطر لتعليماته حول تبني المشروع وتمويله والإعداد لإنشائه.كما دعا بن لادن لتشكيل "مجلس توحيد المسلمين" وتطويره ليصبح حكومة على أن يكون فيما بعد نواة "دولة القاعدة".

وكشفت الوثائق تورط الدوحة في دعم قيادات متطرفة لإقامة هذه الدولة المزعومة وتبني فكرة بن لادن بإنشاء المجلس وإطلاق اسم اتحاد علماء المسلمين عليه.

وطالب زعيم تنظيم القاعدة بضم شخصيات لتأسيس الاتحاد مثل محمد الأحمري وعبد الله النفيسي وحامد العلي، على أن تتحمل قطر تكاليف تأسيسه.

واقترح بن لادن أن يكون مقر الاتحاد خارج قطر، مؤكدا قدرة قطر على "تحمل تكاليف إنشاء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والإعداد والتشاور".

كما أثبتت الوثائق ثقة بن لادن في قدرة قطر على تنفيذ مخططات القاعدة الإرهابية من خلال نشر الفكر المتطرف، بالإضافة إلى أنها تؤكد "دون أدنى شك مساهمات قطر الواسعة لبث الفتنة ودعم الإرهاب في دول الخليج العربي خاصة ودول المنطقة عامة."

وأدرجت الدول الداعية لمكافحة الإرهاب،  كلا من الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه يوسف القرضاوي المصنف على قائمة الإرهاب، بالإضافة إلى "المجلس الإسلامي العالمي"، و11 شخصا من أصحاب النشاطات الإرهابية.


 

إضافة تعليق


إعلانات

2017-12-04-144630FackelzugDienstag, 12.12.2017Treffpunkt 17.00 Uhr – Staatsoperanschl....
2017-08-20-22-08-31Österreich ist meine Heimat und Europa ist unsere GesellschaftFFPSatzung...
2013-07-02-04-40-38أنفراد جريدة بلادي بلادي بفيينا بحوار ساخن مع السيد اللواء حسين...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval