نحن أمام مافيا الأسلام السياسي الإخواني السلفي المتعدد الأسماء والأوجهة وعلي النمسا والحكومات الأوروبية التصدى لهذا السرطان الأسلامى السياسي الأرهابي .. تقرير د. منال أبو العلاء

BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء نحن أمام مافيا الأسلام السياسي الإخواني السلفي المتعدد الأسماء والأوجهة وعلي النمسا والحكومات الأوروبية التصدى لهذا السرطان الأسلامى السياسي الأرهابي .. تقرير د. منال أبو العلاء
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(1 vote, average 5.00 out of 5)

نحن أمام مافيا الأسلام السياسي الإخواني السلفي المتعدد الأسماء والأوجهة وعلي النمسا والحكومات الأوروبية التصدى لهذا السرطان الأسلامى السياسي الأرهابي .. تقرير د. منال أبو العلاء

إلى متى ستظل النمسا ودول أوروبا والعالم يعانون من إرهاب مافيا  التنظيمات الأرهابية الأخوانية السلفية التى أغرقت العالم  في
جرائم قتل وإرهاب وتخريب لدول ومجتمعات. ومن المعروف أن الأخوان المسلمين  والسلفيين هم وجوة لعملة رديئة وأحد وﻻ يوجد أى فرق في الفكر أو الفعل ولكن الموضع كله يتلخص في توزيع أدورار الأسلام السياسي . فهم يتوارون وراء أسماء وهمية مثل داعش أو بكو حرام أو اخوان أو سلفية أو حماس إلى أخره من الأسماء  التى تهدف من خلال نشرها لعصابات مافيا الأسلام السياسي المتعددة الأوجهة والأسماء  حول العالم بهدف حماية مخطاتهم الأسلامية السياسية و أدخال الدول والحكومات في متاة حتى ﻻ يمكنهم وضع الكل في حظيرة وأحدة لمعاقبتهم قانونيا .


 ومن هذا المنطلق فنحن نهيب بالنمسا وأوروبا بضرورة حظر  التنظيمات الأرهابية الأخوانية والسلفية وكل المسميات الأسلامية السياسية  والشيعية أيضا ومنع دخولهم دولة النمسا وأغلاق كل مساجد السلفية والأخوان بالنمسا وأوروبا وأيجاد بديل للهيئة الأسلامية بالنمسا التى كانت وﻻ تزال مركز للأسلام السياسي بالنمسا تحت أسماء مختلفة. ومن هذا المنطلق نطالب دولة النمسا  بضرورة حماية المجتمع وأغلاق كل  مراكزهم وجمعياتهم التى يتسترون من وراءها بأسماء مختلفة ويعملون في العلن والخفاء على نشر فكرهم الأسلامي السياسي بدولة النمسا والهدف هو قلب نظام الحكم في النمسا  وأوروبا وفرض الخلافة الأسلامية وهم اللذين يحرضون على الحكومة النمساوية  الحالية وهم اللذين يحرضون أيضا في أمريكا على الرئيس ترامب ويحرضون على كل من يكشف أفعالهم الشيطانية الأرهابية لمافيا الأسلام السياسي

إن مافيا الأسلام السياسي الإخواني والسلفي يهدفان إلى  التوغل إلى  البرلمانات  الأوروبية  محلية وبرلمانية عن طريق أستغلالهم لسماحة وقوانين حقوق الأنسان  وحق المواطنة والحقيقة أننا أمام مخطط إسلامي سياسي في منتهى الخطورة وعلينا أن نتعامل مع هذا المخطط والعمل  على إيقافه  لأنقاذ أوروبا من الخطر الحادث والقادم مستقبلا . فعلى سبيل المثال وليس الحصر هذا ما يفعله أصحاب فكر الأسلام السياسي في العالم قالت الشرطة في إندونيسيا إن انتحاريين هاجموا ثلاث كنائس في مدينة سورابايا، ثاني أكبر المدن في البلاد، وهو ما أسفر عن مقتل 9أشخاص على الأقل وإصابة قرابة 40 آخرين. وفي فرنسا قالت الشرطة الفرنسية إن مسلحا بسكين قتل شخصا وأصاب أربعة آخرين في حادث يشتبه بأنه "إرهابي" وسط العاصمة باريس.

ولو أننا قمنا بعمل حظر لكل الأرواح البرئية التى أغتلتها أيادى مافيا الأسلام السياسي في أوروبا فأنها أعداد ﻻ تعد وﻻ تحصى ومافيا الأسلام السياسي هم إخوان وسلفيين وأساسهم واحد وفكرهم وأحد ومخططهم وأهدافهم وأحدة  وفي النهاية الكل يعلم تماما أن هناك خطرا قادم كطوفان على مجتمعنا الأوروبي ولكن السؤال ما هى  الخطوات الفعلية  التى أتخذتها الحكومات الأوروبية؟ إلى متى سنظل نعمل على التصدى فقط عن طريق وزارات الداخلية ونضع مزيدا من الضغوط على وزراء الداخيلة والشرطة فالأجهزة الشرطية بألنمسا وأوروبا يبذولون أقصى مجهوداتهم ويعرضون ارواحهم لخطر  مافيا الاسلام السياسي ولكن الحل الأساسي  يجب أن يكون أيضا حل سياسي في الدرجة الأولى   بحظر كل أسماء مافيا الأسلام السياسي بدون رجعة سواء إخوان مسلمين  سلفيين أو منظمات شيعية ﻻ فرق فلكل وأحد .


 

إضافة تعليق


إعلانات

2017-12-04-144630FackelzugDienstag, 12.12.2017Treffpunkt 17.00 Uhr – Staatsoperanschl....
2017-08-20-22-08-31Österreich ist meine Heimat und Europa ist unsere GesellschaftFFPSatzung...
2013-07-02-04-40-38أنفراد جريدة بلادي بلادي بفيينا بحوار ساخن مع السيد اللواء حسين...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval