BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية قضايا و أراء
قضايا و أراء

العرب ﻻ يتعلمون من أخطاء الماضى وإسرائيل لها حق تاريخي في القدس . تقرير د. منال أبو العلاء

أرسل إلى صديق طباعة PDF
(1 vote, average 5.00 out of 5)
د. منال أبو العلاء
الحق أقول إذا أردتم أن تعود إسرائيل إلى حدود ما قبل 67 فأنتم يا عرب اللذين أضعتم الحدود ﻻ أسرائيل وطالما كنتم غير قادرين
على الحرب إذا لماذا دخلتوها؟ وإذا طالب العرب بعودة إسرائيل إلى حدود ما قبل 67 فعلى  كل دولة عربية أن تعود  إلى حدودها فعلى سبيل المثال وليس الحصر فعلى الكويت أن تعود إلى العراق  لأنها كانت جزء من أرض العراق و أيضا على السعودية أن تترك نجران لليمن فهى أيضا يمنية  وعلى السودان أن تعود لمصر وغيره من البلاد العربية التى تعدت على حدود دول الجوار على الرغم من انها عربية مثلها  . وإذا كان الأمر هكذا فلماذا تطالبون من إسرائيل أن ترجع إلى حدود ما قبل 67 وهى المنتصرة وهى التى دعت للسلام ورفض الفلسطنيون ويريدون السلام بشروط مع أن المهزوم ﻻ شروط له والمنتصر هو الذي يملى إرادته وشروطة هكذا هو العرف المتعارف عليه في الحروب ولكن العرب يخالفون الواقع كعادتهم يعاندون أنفسهم على حساب إستقرار   شعوبهم ويدخلون في تحدى الوﻻيات المتحدة الأمريكية وإسرائيل والمجتمع الدولى
 

نعم لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس ونعم للقدس عاصمة لإسرائيل .. كتبت د. منال أبوالعلاء

أرسل إلى صديق طباعة PDF
(1 vote, average 5.00 out of 5)

لماذا قامت الدنيا ولم تقعد لمجرد تصريحات الرئيس الإمريكي ترامب عن عزمه نقل السفارة الامريكية إلى
القدس والإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ؟ولما ﻻ وإسرائيل قد أثبتت للمجتمع الدولي أنها دولة بمعنى كلمة دولة وليس هذا فحسب بل أن إسرائيل منذ إعلان قيامها وأعتراف العالم الغربي بها وهى تحرز نجاحات في تثبيت دعائمها كدولة قوية ديمقراطيا وسياسيا وإقتصاديا وعسكريا وثقافيا وعلميا بالرغم من صغر حجمها وقلة مواردها الإقتصادية وتعدد اللغات والثقافات بتنوعها المختلف بين شعبها الذي أجتمع على مبدأ  وأحد فقط كان هو أساس بناء الدولة الإسرائيلية  الحديثة وهو الإيمان باليهودية والتمسك بأول دين سماوى عرفته البشرية. وبالرغم من كم الإضتهادات والمجازر التى حدثت لليهود في روسيا وألمانيا والنمسا وبولندا أثناء حكم النازى وقبله منذ العصور الوسطى وهم شعب لديه العزم والإصرار للإستمرار بل للبقاء متمسكين بعقيدتهم الدينية والفكرية معا  وتوارثوا العزيمة جيل بعد جيل.

إن المشكلة الحقيقة التى عاني ويعانى منها العرب أجمعين هى أنهم ﻻ يقرؤون التاريخ ويعتمدون على معلومات هشة ملفقة ﻻ تمد إلى الحقيقة بشئ فالعرب يفصلون تاريخ كل حقبة زمنية حسب رغبات حكامهم منذ الغزو الإسلامي للمنطقة العربية وحتى يومنا هذا حتى أصبحوا يتوارثوا الأكاذيب التى صنعها كتاب الأكاذيب التاريخية ويعارضون كل ما هو حقيقى بل ويشكوكون في صحته دون علم وﻻ دراسة ومن يخرج عن سياق  تزوير التاريخ ويتسلح بالعلم والفهم الحقيقى للتاريخ يحارب حتى ﻻ يجرؤا أحد على قول الحقيقة فتستيقظ الشعوب العربية  وتخرج من غفلتها التاريخية المعلوماتية

علاقة الشعب الفلسطيني بالإسلام السياسي الإرهابي

للأسف وبسبب تفشى جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية بمصر منذ نشأتها سنه 1928 مدعومة من الدولة الوهابية منذ نشأتها سنه 1932 . وهنا نود أن نؤكد أن عداء العرب لليهود والمسيحيين ولدولة إسرائيل هو صناعة وهابية سلفية إخوانية منذ نشأة الدولة الوهابية السعودية. ولقد سبق وأن أوضحنا أن المنطقة العربية بأثرها قد تغيرت ملامحها تماما بعد سقوط الإمبراطورية الدموية العثمانية في أواخر القرن ال19 وأوائل القرن العشرين وبسقوط تلك الإمبراطورية التى عملت طوال أكثر من 600 سنه على تغيب الوعي العربي وحجبت عنه الحضارة والثقافة والتقدم مما أدى إلى تخلف إنساني وحضارى ﻻ يمكن إنكاره في زمن تولى العثمانيين . وفى الوقت الذي كانت فيه أوروبا تنفض عن كاهلها كل أحقاد القرون الوسطى وتتجه نحو ثورة صناعية وعلمية وحضارية فكرية كان العالم العربي أسير للجهالة العثمانية. ومع تمسك العثمانيين بالجهالة والرجعية والتخلف كان شيئا طبيعيا أن تسقط الأمبراطورية العثمانية الجاهلة التى  أعتمدت  في حكمها للشعوب العربية على تجريد العرب  من أداميتهم فسرقت ثرواتهم وسبت نساءهم وتركتهم يعيشون في غيبات وويلات الفقر والجهل والمرض . وهنا تحركت أوروبا وبقوة وأعادت بناء المنطقة العربية بعد حدوث رسوب سياسي في المنطقة العربية بسقوط الدولة العثمانية التى كانت تعتمد في حكمها على حكم الفرد الواحد والعنصرية الفكرية والطبقية والعبودية وأرجعوا إلى التاريخ . وبالتالى وبعد السقوط ومع إعادة تقسيم المنطقة العربية ظهرت دول ودويلات جديدة في المنطقة العربية لم تكن موجودة و ﻻ تاريخ لها وﻻ جذور وكانت جميعها عبارة عن مناطق ومدن وقرى تحكم تحت سيطرة  العهد العثماني من الحديد والنار بعد أن نهب العثمانيون ثروات العرب وتركوها خراب وشعوب جياع

ومن هنا تم توزيع المنطقة على من رأت وقتها أوروبا أنهم يستطيعون تولى شؤون أنفسهم بأنفسهم  فحررتهم من عبودية العثمانيين وهنا نشأت الدولة السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية وبدأت دول الخليج تظهر دولة تلو الأخرى . وعن بلاد الشام فقد قسمت وكانت لبنان والأردن ومنطقة فلسطين كلهم مدن تحت لواء ما كان يسمى بلاد الشام التى كانت تضم الدول السابقة الذكر وكانت تحكم من العثمانين.

ومع جرائم النازى  في منتصف القرن الماضى ضد شعب اليهود في أوروبا  والمحارق التى راح ضحيتها 6 مليون إنسان قتلوا غدرا وقد سبقت تلك المجازر مجازر أخرى في روسيا ذبح فيها اليهود . وبناء على كل تلك الجرائم الغير إنسانية وبعد أن فقدت أوروبا في الحرب العالمية الأولى والثانية ملايين الأرواح وبعد هزيمة  ورحيل النازىأعترفت ألمانيا بجريمتها الشنعاء ضد اليهود بل أعترف المجتمع الأوروبي كله بفداحة هذا الجرم  ومن هنا ساندت أوروبا  شعب إسرائيل في تأسيس دولة إسرائيل إستنادا  على وعد  وزير الخارجية البريطانية بلفور حين  وعد بإقامة دولة يهودية في منطقة فلسطين  بناء على المعطيات السياسية التى طرأت في المنطقة العربية وادت إلى إعادت تقسيمها بعد سقوط العثمانيين. وهنا يجدر الإشارة إلى أن وقتها لم تكن يوما على مدار تاريخ العرب دولة أسمها فلسطين وجديرا بالذكر أيضا  أن الحكومة المصرية آن ذاك لم تبدى أى إعتراضات على قرار ووعد  بلفور سنه 1918 بإقامة دولة يهودية  وحدث هذا أثناء الإنتداب البريطاني  بل أن مصر لم تعارض ﻻ الوعد وﻻ القرار وأيضا كل العرب صمتوا ولم يعارضوا وهنا كان هناك رضا من الأطراف العربية وهو بمثابة موافقة جماعية. ويذكر أن وعد بلفور كان قبل تقسيم المنطقة وبالتالى كان العرب فارحون في إنتظار تقسيم الكعة بعد سقوط العثمانيين فلم يكن يفرق معهم سوى الحصول على أكبر قطعة ممكنة من قطعة تقسيم كعكة الوطن العربي .

وبالتالى أعتقد الغرب وقتها أن هناك توافق تام بين الشعبين العربي والإسرائيلي وكان هذا بالفعل موجود إلى أن حدثت الخيانة  الكبرى في الحرب العالمية الثانية وذهب مفتى الديار الفلسطنية أثناء تواجد هتلتر وتحالف مع النازى وقبّل يد هتلر وأصبح أحد عملاءه في  منطقة فلسطين وأستخدم السلاح الشهير الأسلام السياسي لتأجيج وتهيج العرب على جيرانهم اليهود وهكذا بدأت بذور فتنة الأسلام السياسي الحقيقة المعادية للسلام تظهر بخيانة مفتى الديار الفلسطينية وهناك فيديو يظهر هذا التحالف النازى الفلسطيني وأستمر منذ هذا الوقت أثناء الحرب العالمية الثانية فى أربعينيات القرن الماضى في السيطرة على العقول العربية إنطلاقا من فلسطين وتحالف الشياطين سويا مع الأفعى حسن البناء وهكذا ورط الأسلام السياسي الإخواني مصر في صراع عقيم وحروب  لو لم تدخلها مصر لكانت الأن من أعظم دول العالم أقتصاديا وكان كل من ولد بمصر يعيش بموطن مولده معزز مكرم ولكن سم الأفعى المسمى القضية الفلسطيني جلب الخراب والدمار للعرب أجمعين وهم أول من أستخدموا الأرهاب اﻹسلامي السياسي  وقاموا بعمليات إرهابية دولية وقاموا أيضا بخطف الطائرات إلى أخره من سلسلة الأعمال الأرهابية الفلسطنية الأسلامية  السياسية التى شهدتها أوروبا في ستنيات القرن الماضى وﻻ زالت شظايا الأرهاب الأسلام السياسي تعصف بالعالم العربي والغربي معا حتى يومنا هذا

فتح وحماس كلاهما ﻻيصلحان لقيادة دولة!

للأسف الشديد فتح وحماس كلاهما في أساس كلا منهما منظمات أحترفت العلمليات الأرهابية بأمتياز دموى ﻻ نظير له  وأعطوا لأنفسهم حق قتل الأرواح البرئية تحت مسمى مقاومة وهى في أساسها عمليات إرهابية من الألف إلى الياء . وكانوا وﻻ زالوا جبناء يستقون على المدنيين العزل وهذا هو  أشد  أنواع الجبن والخسة وتاريخ كلاهما أسود وهم  اللذين يقفون وراء خراب وقتل المصريين في نكسة 25 يناير وبشكل خاص حماس الأرهابية وعلينا أن ﻻ ننسى الأنقسام الذي قتلوا فيه بعضهم البعض بجرائم وحشية تقشعر لها الأبدان. وإذا كانوا إرهابيين الفكر والفعل وقد قتل بعضهم البعض وعلى مدار التاريخ قاموا بالعديد من العمليات الإرهابية تحت غطاء ولواء الإسلام السياسي ومنهم من تحالف مع قطر وأخر مع إيران فعن أى دولة فلسطنية تتحدثون وهما اللذين تعودوا  على التفجيرات وقبض ثمن العلميات الدموية الأرهابية من الدول الراعية للأرهاب . والسؤال هل يعقل أن يقبل المجتمع الدولى بمثل هوﻻ قادة لدولة أساسها قائم على  فكر الأرهاب الإسلامي  السياسي  وغالبية الفلسطنيون  اللذين ينتمون إلى حماس موالون  قلبا وقالبا لإيران ويتصارعون ضد بعضهم البعض حسب من يدفع أكثر لكلاهما من الدول الممولة للإرهاب .ولقد أنقبلوا على بعضهم البعض من أجل الحصول على السلطة والسطوة والمال وباع كلا منهما نفسه لدول  مولتهم لأبقاء الوضع على ماهو عليه ومن قام بتمويل الأرهاب هم دول معروفة  وهم أوﻻ السعودية وقطر والإمارات وإيران 

وهنا نحن نتحدث عن التاريخ وليس عن السعودية في عهد  ولى العهد محمد بن سلمان الذي نأمل في أن يقضى على الأسلام السياسي من المنبع السعودي ويقود السعودية لتحرر من الوهابية الفكرية رويدا رويدا

إن الفلسطنييون شعب يستخدم يده قبل عقله وإسرائيل دولة تسخدم عقلها وﻻ تسخدم قوتها  إﻻ في حالة الدفاع عن النفس وتلك حقيقة  يعلمها المختصون عسكريا وسياسيا خاصة في مصر ولهذا لجاء الرئيس الراحل السادات إلى السلام الذي رفضه الفلسطنيون وﻻ يزالون . وهناك سؤال يجب طرحه وهو.. كم عدد شهداء المصريين  وعدد الأرواح البرئية التى قتلت لمجرد تورط مصر في القضية الفلسطنية التى هى أصلا ليست طرفا فيها ولم يكن لديها يوما شبرا وأحد من أرضها محتل قبل 67 وللأسف طغى  فكر الأخوان على القيادة السياسية منذ حرب  48 ودخلت مصر حروب أودت بخسارة إستقرارها الأقتصادي والسياسي وسقوط أنظمتها السياسية وشارك في السقوط فلسطنيون وتلك حقيقة ﻻ يستطيع تكذيبها أى مصري  بإقتحامهم السجون والإغتيالات وكل ما يحدث من إعتداءت في سيناء تنفذ بأيدى فلسطنينة إما حاملة للسلاح او مدربة لاصحاب فكر الأسلام السياسي . وعلى صعيدا أخر حصد ويحصد  الفلسطنيون أموال عربية وغير عربية  طائلة ويعيشون في رخاء دائم سواء داخل دول الخليج أو بأوروبا أو بالأردن أو بلبنان ولكن الفقر أنتشر وسط المجتمع المصري الذي أعتنق فكر الاسلام السياسي المعادي للأديان الأخرى بسبب مد الإرهاب الأسلامي السياسي الفلسطيني وللأسف  ولم تنظر الشعوب العربية  إلى أوروبا التى سامحت وأغلقت كل سجلات العداوة والحروب التى حدثت أثناء الحربين العالميتين الأولى والثانية  وأتحدوا سويا وأعترفوا بأن السلام هو الطريق الوحيد لبناء الدول وتأمين الرخاء للأجيال الحالية والقادمة فأين أنتم يا مسلمين من السلام؟!!

نأمن إسرائيل على المقدسات الإسلامية والمسيحية وﻻ نأمن شر إرهاب حماس !

لقد أزعجت الكل صورة لرئيس السلطة الفلسطية عباس ويجلس ومن خلفة هنية بكل إرهابه الأسلامى السياسي وهما يعلنان سويا  أنهما أتفقا في الرأى على رفض نقل السفارة الأمريكية إلى القدس والسؤال هل لحماس حق الرفض أو القبول بكل تاريخها الاسود هى وفتح والفصائل الفسلطينية؟!! إن أحداث مسجد الروضة بالعريش لم يمر عليها وقت بعيدا وأحداث أقتحام سجون مصر أثناء نكسة 25 يناير ليست ببعيدة وجرائم الأنفاق التى أغرقت مصر في المخدارات والسلاح وغيره!  وفي نفس الوقت سرقوا السيارات المصرية إلى أخره من جرائم الإرهاب الفلسطيني . والسؤال هل يمكن لحرامي وقاطع طريق وقاتل  ان يقود ويحكم دولة؟

إن الخطر كل الخطر في أستمرار حماس التى لم يقدر عليها ﻻ عباس وﻻ مصر ولكن أتت بشرطها وﻻ أمان للفلسطنيين حملة السلاح قتلة الأبرياء . ولقد كان لقبول المجتمع الدولى بالسلطة الفلسطنية هو بمثابة إختبار سياسي حتى يثبت الفلسطنيون أنهم قادرون على القيادة السياسية ولكن للأسف ما حدث كان وأقع مرير أكد عدم قدرة حماس وفتح معا على النهوض بدولة  وهذا يرجع لأن فلسطين لم تكن يوما دولة فليس لها تاريخ تتوارثه في العمل السياسي وفي نفس الوقت يرفضون تخليهم عن فكر الأسلام السياسي ويرفضون تخليهم عن السلاح . ومن المعروف أن حماس هى الجناح العسكر لجماعة الإخوان المسلمين حسب تصريحات الدولة المصرية على مدار السبع أعوام الماضية . والسؤال للرئيس السيسي كيف لكم أن تقبلوا بأن يكون الجناح العسكرى للجماعة الإرهابية الأخوانية دولة في الوقت الذي من المستحيل أن تتخلى حماس عن فكرها الأسلامي السياسي وﻻ علاقاتها بإيران؟!!

هل أسقط المصريون الجماعة الإرهابية بمصر حتى يسمح لهم بأن تكون هناك دولة إخوانية إسلامية سياسية إيرانية على الحدود المصرية والأردونية والإسرائيلية؟! هل سيتحقق السلام بحماس وفتح؟! !!

وبناءا على كافة المعطيات السياسية نعم لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس ونعم للقدس عاصمة لإسرائيل والرئيس ترامب يعلم جيدا ماذا يفعل وقرارته كلها تصب في القضاء على الأرهاب الأسلامي السياسي وفي ظل أمريكا وإسرائيل فستحمى أمريكا وإسرائيل معا الأقصى أذا كانت هناك أى مخاوف على المقدسات الأسلامية والمسيحية ومعا فخير أمين على كلاهما إسرائيل وأمريكا ونذكر العرب بالوهابية السلفية  التى هدمت بيوت الصحابة والأضرحة ولو كان الأقصى بأرض جزيرة العرب لكانت الوهابية السلفية هدمته مع هدمها لأضرحة الصحابة وبيت السيدة خديجة  إلى أخره ولكن إسرائيل دولة تحترم التراث الثقافي والأرث التاريخي فهى الأمن على التراث والأثار الاسلامية والمسيحية  من أصحاب فكر الأسلام السياسي الحمساوى الإيراني. وﻻ نزال نؤكد السلام بلا شروط  لأن من يرد البناء والإعمار ﻻ يتشرط ولكن يثت للعالم أوﻻ أنه طالب سلام ﻻ حرب
 

حصري .. الغيطي يكشف المكالمة المُسربة التي تسببت في مقتل "علي عبد الله صالح"

أرسل إلى صديق طباعة PDF
د. منال أبو العلاء
حصري .. الغيطي يكشف المكالمة المُسربة التي تسببت في مقتل "علي عبد الله صالح"
 

من الذي يقف وراء تفجير المسجد بالعريش؟! تقرير وتحليل.. د. منال أبوالعلاء

أرسل إلى صديق طباعة PDF
(1 vote, average 5.00 out of 5)
د. منال أبو العلاء

إذا أردنا أن نتتبع ونتعرف على من هم الجناة الحقيقيون وراء الحاث الإرهابي الإسلامي السياسي الذي راح فيه
أكثر من 235 مواطن مصري كانوا عزل ذهبوا وهم مطمئنين إلى أنهم داخل مسجد للصلاة ولم يكن يخطر ببال أحد أن يد الإرهاب الإسلامي السياسي الفلسطيني الغاشم الخائن ستمتد لتزهق أرواح الأبرياء العزل ولن تفرق بين رجال وأطفال نتيجة الحقد الأسود الذي تملك قلوب شياطين اﻹسلام السياسي الفلسطيني وهذا أمر ليس غريب على تاريخهم الأسود المعروف للقاصى والداني ونحن ﻻ نكتب من فراغ ولكننا أنتظرنا حتى تتكشف الحقائق كاملة وعملنا على تجميع كل المعلومات التى تداولتها الصحف المصرية قبل الحادث بأيام حتى ﻻ نلقي التهم دون أدلة وإذا كانت الدولة المصرية لديها حقيقة غير تلك فلتنشرها للرأى العام العالمي؟

 

النيل بعد سد النهضة و مستقبل مصر| السلطة الخامس ..بلادي بلادي

أرسل إلى صديق طباعة PDF
د. منال أبو العلاء
DW-مع تتابع التطورات في ملف سد النهضة الإثيوبي و تشابك الخيوط، ماذا بقي من أوراقٍ في حوزة القاهرة
أمام "مسألة حياةٍ أو موت"؟ و لماذا لا تستطيع أطرافُ الشأنِ أن تصل حتى الآنَ إلى نقطة اتفاقٍ تحفظ لإثيوبيا حقَّها في المستقبل و لمصر حقَّها في التاريخ؟ و أي مستقبلٍ ينتظر مصرَ إذا لم يكن لهذا أن يحدث؟
 

ننشر أسماء الكيانات والأسماء الجدد التى أضافتهم كلا من م

أرسل إلى صديق طباعة PDF
د. منال أبو العلاء
ننشر أسماء الكيانات والأسماء الجدد التى أضافتهم كلا من مصر والسعودية والإمارات والبحرين على قوائم
الكيانات الإرهابية وهم على سبيل المثال وليس الحصر ..

 

المخابرات العامة المصرية تعلن عن سقوط شبكة التخابر التركية بمصر

أرسل إلى صديق طباعة PDF
د. منال أبو العلاء
 المخابرات العامة المصرية تعلن عن سقوط شبكة التخابر التركية بمصر المضبوطة تفسر عمليات الإغتيال
الغامضة ومحاولة تركيا لإسقاط مصر وتواصل العناصر الإخوانية بالخارج والداخل مع المخابرات التركية وفضح مافيا التجسس على الهواتف لصالح تركيا وجمع معلومات عن الشأن الداخلى المصري وتجنيد بعد العناصر التى يتم التجسس عليه
 

أعتقال 29 شخص بمصر بتهمة التخابر مع تركيا

أرسل إلى صديق طباعة PDF
د. منال أبو العلاء

أكد التليفزون المصري ووكالات أن   النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق قد أمر بحبس 29 متهما لمدة 15
يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التى تجرى معهم بمعرفة نيابة أمن الدولة العليا، وذلك لاتهامهم وآخرين هاربين داخل البلاد وخارجها، بالتخابر مع دولة تركيا، بقصد الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، والانضمام إلى جماعة إرهابية، وتمرير المكالمات الدولية بغير ترخيص، وغسل الأموال المتحصلة من تلك الجريمة، والاتجار فى العملة بغير ترخيص.
 

مصر تحتل المرتبة الأولى عالميا فى الطلاق بمعدل 250 حالة يوميا.. أزواج ينفصلون بعد ساعات من عقد القران.. 4 ملايين مطلقة و9 ملايين طفل ضحية الانفصال.. و6 أسباب للظاهرة أبرزها "الضعف الجنسى"

أرسل إلى صديق طباعة PDF
د. منال أبو العلاء
وفقا للإحصاءات والبيانات الرسمية، فى مستهل العام الجارى، فإن حالة طلاق واحدة تحدث كل 4 دقائق، ومجمل
الحالات على مستوى اليوم الواحد تتجاوز 250 حالة، لا تزيد مدة الزواج فى بعض الحالات أكثر من عدة ساعات بعد عقد القران، إذ تشهد محاكم الأسرة طوابير طويلة من السيدات المتزوجات والراغبات فى اتخاذ القرار الصعب فى حياتهن، بلجوئهن إلى المحكمة المتخصصة فى الأحوال الشخصية.
 
«البدايةالسابق12345678910التاليالنهاية»


الصفحة 1 من 93

إعلانات

2017-12-04-144630FackelzugDienstag, 12.12.2017Treffpunkt 17.00 Uhr – Staatsoperanschl....
2017-08-20-22-08-31Österreich ist meine Heimat und Europa ist unsere GesellschaftFFPSatzung...
2013-07-02-04-40-38أنفراد جريدة بلادي بلادي بفيينا بحوار ساخن مع السيد اللواء حسين...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval