BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية عقائد أسلام زعيم القرآنيين الدكتور أحمد صبحي منصور وأسباب رفضه لتفاسير البخارى
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(0 votes, average 0 out of 5)

زعيم القرآنيين الدكتور أحمد صبحي منصور وأسباب رفضه لتفاسير البخارى


زعيم القرآنيين الدكتور أحمد صبحي منصور رجل فكر يسعى للتغير وإصلاح المفاهيم الأسلامية الرافضة للحداثة والتطوير والمعاصرة الفكرية المجتمعية ويؤكد أن تفاسير البخارى كتبت في أثناء الدولة العباسية بعد وفاة رسول المسلمين ب200 عاما ويؤكد عدم صحتهاوأن عبرت عن الحقبة التاريخية التى كتبت فيها . له أراء حرة ويحترم حرية العبادة ويقول لكل إنسان الحق في أن يختار دينه الذي يرضاه .  الدكتور أحمد صبحى هو مسلم قرائنى يرفض تماما كتب  البخارى والاحاديث والتفاسير ويقول أنها صناعة بشرية  ﻻ أساس لها من الصحة وﻻ تمتلك صحة النقل وﻻ يوجد ما يثبت صحتها تاريخيا .ويقول كل كتب الأحاديث والتفاسير يجب أن يرفضها  المسلمون لأنها كتب تعمل على وقف إعمال العقل والمنطق . ينادى بالتحرر الفكرى وﻻ يؤمن ﻻ بالشيعة وﻻ بالسنة ويقول أنهما ﻻ علاقة لهما بالقرأن . ولهذا أطلقوا عليه القرائنى . ويقول الدكتور أحمد صبحى منصور أن النقل أوجد دين سني ودين شيعى ودين صوفى  إلى أخره . ويتخذ من الأمام  محمد عبدة مثلا وقدوة فى رفض التقليد النقلى المنقول عن أشخاص عبروا في كتبهم عن حقبتهم التاريخية التى كانوا يعيشوها فأدخلوا في الأحاديث والتفاسير ما يحلوا لهم لأرضاء ملوكهم فى عصورهم  وتوارثت عنهم وتناقلها حديثا كل التنظيمات الأسلامية السياسية والارهابية معتبرين أياها مصدرا قوى للاسلام والمسلمين .ويؤكد الدكتور صبحى  أن  من مدرسة الامام محمد عبدة التى نادت بالتحرر الفكرى من المؤروث المنقول لأحاديث وتفاسير يرفضها العقل الدكتور طة حسين الذى أنتمى  فكرا  إلى مدرسة الامام محمد عبدة.  وللمزيدا   من المعرفة تابع البرنامج بكل وضوح




 

إضافة تعليق



 

إعلانات

2013-07-02-04-40-38أنفراد جريدة بلادي بلادي بفيينا بحوار ساخن مع السيد اللواء حسين...
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval