BB Search

Follow us


Facebook

Download: Fast, Fun, Awesome
Chinese (Traditional) English French German Hebrew Italian Japanese Russian Spanish Turkish
الرئيسية عقائد مسيحية بيان صادر من الاتحاد العام للمصريين المسيحيين بالنمسا لشكر الرئيس السيسي على ما ينعم به أقباط مصر بالداخل من أمن وآمان وإستقرار ومساوأة .. تقرير د. منال أبو العلاء
أرسل إلى صديق طباعة PDF
(1 vote, average 5.00 out of 5)

بيان صادر من الاتحاد العام للمصريين المسيحيين بالنمسا لشكر الرئيس السيسي على ما ينعم به أقباط مصر بالداخل من أمن وآمان وإستقرار ومساوأة .. تقرير د. منال أبو العلاء

أقباط مصر يعيشيون عصرا ذهبيا في عهد الرئيس السيسي وأنتهى عهد لجؤوا الأقباط سياسيا إلى أوروبا بسبب ما ينعمون به من أمن وآمان وعدالة وسلام مجتمعى مصري داخلى. فتحية إعتزاز وتقدير للرئيس السيسي على ما حققه  لأقباط مصر من عدل وسلام مجتمعى ينعمون به في ظل رئاسته لمصر ..

إجتمعت أراء مسيحيو أقباط مصر بالنمسا على أن أقباط مصر بالداخل يعيشيون عصرا ذهبيا في عهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مؤكدين على أن هناك فرق بين عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمقارنة  بالعهود السابقة لرؤساء مصر السابقين

وعلى سبيل المثال وليس الحصر أكد العديد من الاقباط أن عهد السيسي يتثم ببناء الكنائس وإزالة العقبات التى كانت متواجدة في عهود رؤساء سابقين. وأن هناك العديد من الكنائس قد تم بناءها بمصر في عهد السيسي بشكل يدعو إلى الفخر والأحساس بالأمان  الذي ظل مفقودا لدى أقباط مصر طوال عهود سابقة

ويذكر أن أقباط مصر قبل نكسة 25 يناير كانوا دائمين الشكوى من الأضطهادات الجسيمة التى كانت تقابلهم بالداخل المصري وطالما قاموا برفع شكواهم إلى البرلمانات الأوروبية والولايات المتحدة الإمريكية والأمم المتحدة عن طريق أقباط المهجر اللذين شاركوا  في العديد من التظاهرات وقاموا بتنظيم العديد المؤتمرات بأوروبا وامريكا منددين بالإنظمة المصرية السابقة و بما كانوا يعيشيون فيه من إضطهادات كانت تتضمن شبهة حظر غير معلن بشكل رسمي لبناء وإعادة ترميم الكنائس إلى أخره من الخلافات الجوهرية التى كانت قائمة في عهود سابقة وتلك أمور معروفة قائم بها نشطاء أقباط المهجر ضد الدولة المصرية قبل تولي الرئيس السيسي رئاسة مصر. السيسي نجح بمصداقيته المعهودة في أحتواء أقباط محققا مطالبهم العادلة فأحبوه وﻻ يستطيع أى قبطى الأن أن يدعى أن هناك إضطهاد ضد الأقباط بمصر فهم يعيشون أزهى عصورهم  التى تعد عصرا ذهبيا حقيقيا  تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفناح السيسي.هذا وقد  أجتمعت أراء أقباط مصر بالنمسا بناءا على ردود أفعال الاقباط اللذين يعيشيون بالداخل المصرى  مؤكدين أنهم بالفعل يعيشون أزهى عصورهم من أمن وأمان وإستقرار  وعدالة ظهرت عمليا فى حصولهم  على حقوق حقيقة وملموسة وﻻ يستطيع أحد إنكارها. مؤكدين ايضا أن  أى حوادث ما تحدث ما هى إﻵ حوادث فردية وأن الاجهزة المصرية الشرطية المعنية تتخذ على الفور كافة الإجراءات القانونية الممكنة ضد أى فعل فردى ضد أى قبطي .ويأتى هذا حرسا من الرئيس السيسي على حقوق المواطنة ونشر التعايش السلمي بالداخل المصري بين الأقباط والمسلمين.
وتأكيدا أيضا على صحة ما ننشر هو موقف الكنيسة المصرية القبطيبة المشهر المعلن المعروف من قبل قداسة البابا تواضروس المؤيد للرئيس عبد الفتاح السيسي  على خلفية رضا شامل كامل من قبل شعب الكنيسة المصرية القبطية بالخارج والداخل نتيجة لنجاحات السيسي فى إستعادة بناء الدولة المصرية على أسس قوية متينة تتلخص فى كافة الإنجازات التى إستطاع الرئيس السيسي في وقت وجيز إنجازها إقتصاديا وسياسيا داخليا ودوليا. هذا بالإضافة إلى الإنجازات الإنسانية  الملموسة في إستعادة حقوق الاقباط التى كانت شبهة مفقودة وطالما تعالت أصوات أقباط للمطالبة بناءهم للكنائس وجاء السيسي ليرفع الظلم عن أقباط مصر وإنتهى في عهده عهد إضطهاد أقباط مصر . وبناء على ما تم ذكره بما ﻻ يقبل الشك أو التشكيك في صحة ما ورد بالبيان يتشرف مجلس إدارة الأتحاد العام للمصريين المسيحين بالنمسا أن يتقدم بالشكر للرئيس السيسيى على ماحققه من إنجازات للدولة المصرية على المستويين الخارجي والداخلى وعلى كل ما حققه لأقباط مصر بالداخل من أمن وآمان وإستقرار ليس فقط لأقباط مصر بل لكل شعب  مصر

مجلس إدارة الأتحاد العام للمصريين المسيحيين بالنمسا

د. منال أبو العلاء رئيسة الاتحاد والمسؤول القانونى للتحدث بسم الأتحاد
د. فيكتور رؤيس المسؤول المالي والإدارى وحاصل على درجته العلمية من مصر
الأستاذ نشأت أرمانيوس أمين عام الأتحاد
وجميع أعضاء الإتحاد بفيينا وجرتس ويودنبورج
تاريخ آخر تحديث: 06:55:13@05.09.2020  

إضافة تعليق



 
JoomlaWatch 1.2.12 - Joomla Monitor and Live Stats by Matej Koval